التزام بتوصيل العالم

نبذة عن الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU)

​​​​​​​​​​​​.​​​
الاتحاد الدولي للاتصالات هو وكالة الأمم المتحدة المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT).

منذ أن تأسس الاتحاد في عام 1865 لتسهيل التوصيلية الدولية لشبكات الاتصالات، نضطلع بمسؤولية توزيع الطيف الراديوي والمدارات الساتلية في العالم، ونضع المعايير التقنية التي تضمن سلاسة التوصيل بين الشبكات والتكنولوجيات، ونسعى جاهدين إلى تحسين النفاذ إلى تكنولوجيات المعلومات والاتصالات لفائدة المجتمعات المحلية التي تعاني من نقص الخدمات في جميع أنحاء العالم. وفي كل مرة تقوم بإجراء اتصال هاتفي من خلال الهاتف المتنقل أو تقوم بالنفاذ إلى الإنترنت أو بإرسال رسالة إلكترونية فأنت تستفيد من عمل الاتحاد الدولي للاتصالات. 
ويلتزم الاتحاد بتوصيل جميع الناس في العالم – أينما كانوا وأياً كانت الوسائل المتاحة لهم. ومن خلال أعمالنا، نكفل الحماية وندعم حق كل فرد في الاتصال.

العضوية: تواصل والتزام وتوصيل. انضم إلى عضوية الاتحاد الدولي للاتصالات

أعضاء الاتحاد يأتون من جميع أنحاء العالم
الاتحاد هو وكالة الأمم المتحدة المتخصصة الرائدة المعنية بمجال الاتصالات/تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وتتألف عضوية الاتحاد العالمية من 193 دولة عضواً وحوالي 900 عضو من الشركات والجامعات والمنظمات الدولية والإقليمية.

والاتحاد هو منصة فريدة للشراكات العالمية بين القطاعين العام والخاص. وبالانضمام إلى الاتحاد، يمكنك أن تصبح جزءاً من مجتمع يضم أكثر من 20 000 مهني. ولن تجد في أي مكان في العالم مثل هذه الشبكة الغنية والمتنوعة التي تضم الخبراء والقادة في النظام الإيكولوجي العالمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

أسرة الاتحاد تنمو وتزداد تنوعاً

تتطور العضوية في الاتحاد لتواكب الاتجاهات الرئيسية في الصناعة. وفي السنوات القليلة الماضية رحب الاتحاد بجهات فاعلة رئيسية من قطاعات السيارات والشؤون المالية والصحة والصناعة والمرافق العامة.
تحديد ملامح مستقبل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

يعمل الأعضاء من القطاعين العام والخاص في الاتحاد الدولي للاتصالات معاً من أجل المساعدة في تحديد ملامح البيئة السياساتية والتنظيمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المستقبل والمعايير العالمية وأفضل الممارسات من أجل المساعدة في انتشار النفاذ إلى خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وكان التعاون بين القطاعين العام والخاص دائماً في صميم عمل الاتحاد. وتدرك الشركات الآن، أكثر من أي وقت مضى، أن المسار نحو النمو المستدام يمكن إيجاده من خلال العمل الوثيق وبجهود مشتركة مع الحكومات والهيئات الأكاديمية، وكذلك مع أصحاب المصلحة الآخرين لوضع القواعد الصحيحة من أجل دفع الاستثمار والابتكار والفرص المتاحة على نطاق واسع.

انضم إلى عضوية الاتحاد الدولي للاتصالات