التزام بتوصيل العالم

SDG

نشرة صحفية

المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية للاتحاد يعتمد إجراءات تنظيمية جديدة بشأن السواتل غير المستقرة بالنسبة إلى الأرض

الكوكبات الضخمة متعددة السواتل في المدار الأرضي المنخفض لتوفير تغطية عالمية واسعة بالاتصالات




شرم الشيخ، مصر, 20 نوفمبر 2019

​​​​​​​​​​​​​​
​​​​​
​​​ 

اعتمد المؤتمر العالمي الثامن والثلاثون للاتصالات الراديوية للاتحاد لعام 2019 (WRC‑19) نهجاً تنظيمياً مبتكراً جديداً قائماً على مراحل فيما يتعلق بنشر السواتل غير المستقرة بالنسبة إلى الأرض (NGSO) في نطاقات وخدمات محددة.

​​ويحدد الاتفاق الذي تم التوصل إليه في المؤتمر WRC-19 الإجراءات التنظيمية المتعلقة بنشر السواتل غير المستقرة بالنسبة إلى الأرض بما فيها الكوكبات الضخمة في المدار الأرضي المنخفض (LEO). وسيوفر النهج القائم على مراحل آلية تنظيمية تساعد على ضمان أن يعبّر السجل الأساسي الدولي للترددات للاتحاد بشكل معقول عن النشر الفعلي لهذه الأنظمة الساتلية غير المستقرة بالنسبة إلى الأرض في نطاقات تردد وخدمات محددة. وفي سياق تحديد أطر زمنية ومعايير موضوعية أكثر مرونة، يسعى هذا النهج أيضاً إلى تحقيق توازن بين منع تخزين الطيف والتشغيل السليم لآليات التنسيق والمتطلبات التشغيلية المتعلقة بنشر الأنظمة غير المستقرة بالنسبة إلى الأرض.

 
وعندما تكون السواتل في المدار المستقر بالنسبة إلى الأرض متسقة مع دوران الأرض عند ارتفاع km 36 000، تتحرك السواتل غير المستقرة بالنسبة إلى الأرض عبر السماء خلال مدارها حول الأرض، في المدار الأرضي المتوسط km 20 000-8 000 فوق الأرض وفي المدار الأرضي المنخفض عند ارتفاعات تتراوح بين 400 وkm 2 000.

ومع توفر مركبات الإطلاق القادرة على دعم عمليات إطلاق سواتل متعددة، أضحت الكوكبات الضخمة المكونة من مئات أو آلاف المركبات الفضائية حلاً شائعاً للاتصالات على صعيد العالم، بما يشمل المناطق الريفية النائية والمجتمعات المحلية المعزولة، إذ توفر التغطية بالنطاق العريض منخفض الكمون (نظراً لقربها من سطح الأرض)، والاستشعار عن بُعد والأبحاث في مجال الفضاء والغلاف الجوي العلوي والأرصاد الجوية وعلم الفلك وتجارب التكنولوجيا والتعليم.

ويتلقّى الاتحاد منذ عام 2011 بطاقات تبليغ عن تخصيصات تردد لأنظمة ساتلية غير مستقرة بالنسبة إلى الأرض تتألف من مئات وآلاف السواتل، لا سيما في نطاقات التردد الموزّعة للخدمة الثابتة الساتلية أو الخدمة المتنقلة الساتلية.​

وفي إطار النهج التنظيمي المعتمد حديثاً، ستكون هذه الأنظمة مطالَبة بنشر 10 في المائة من كوكباتها في غضون سنتين من نهاية الفترة الحالية للوضع في الخدمة، و50 في المائة في غضون خمس سنوات، واستكمال النشر في غضون سبع سنوات.

وقال الأمين العام للاتحاد، السيد هولين جاو "إن الأنظمة الساتلية غير المستقرة بالنسبة إلى الأرض قادرة على توفير وسائل اتصال عالية السعة ومنخفضة التكلفة حتى للمناطق الأكثر عزلة في العالم". وأردف قائلاً "إن المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019، بتيسيره نشر الأنظمة الساتلية غير المستقرة بالنسبة إلى الأرض، قد مكّن توصيل غير الموصولين وسد الفجوة الرقمية."

وقال السيد ماريو مانيفيتش، مدير مكتب الاتصالات الراديوية "لقد استحدثت التطورات التي تشهدها قدرات الخدمات المتعلقة بتصميم السواتل وتصنيعها وإطلاقها إمكانيات جديدة للتوصيلية بعرض نطاق عال في جميع أنحاء العالم." وأضاف قائلاً "ويمثل هذا الاتفاق التاريخي الذي تم التوصل إليه في المؤتمر WRC-19 مرحلة تكنولوجية هامة ستمكن من نشر اتصالات الجيل التالي وتوفر في الوقت نفسه إمكانية النفاذ إلى الإنترنت عريض النطاق في أنأى المناطق."

المزيد عن المؤتمر WRC-19

هل شاركتم في المحادثة؟ اطلعوا على ما يتبادله المشاركون عبر وسائل التواصل الاجتماعي من خلال البحث عن الرمز #ITUWRC واستخدامه للنشر في Twitter وLinkedIn ​​