التزام بتوصيل العالم

ai-for-good

نشرة صحفية

دراسة حالة جديدة للاتحاد تضع خارطة رحلة "مدينة موسكو الذكية"

موسكو تقدم تقريراً عن تجربتها مع مؤشرات الأداء الرئيسية من أجل المدن الذكية المستدامة




جنيف, 02 نوفمبر 2018
​​

تعرض دراسة حالة جديدة مقدمة من الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) تقييماً للتقدم الذي أحرزته موسكو في تحقيق أهداف استراتيجيتها بشأن "المدينة الذكية" وأهداف التنمية المستدامة (SDG). وتم الاضطلاع بدراسة الحالة، تنفيذ المعايير الدولية لقطاع تقييس الاتصالات لتصميم مدن ذكية مستدامة: حالة موسكو"، باستخدام مؤشرات الأداء الرئيسية (KPI) من أجل المدن الذكية المستدامة التي وضعتها مبادرة متحدون من أجل مدن ذكية مستدامة (U4SSC).

وتقوم دراسة الحالة للاتحاد بتتبع رحلة مدينة موسكو الذكية من بداية نشأتها في إطار استراتيجية مدينة موسكو للمعلومات التي أُطلقت في 2011 إلى خليفتها المتمثلة في استراتيجية موسكو الذكية لعام 2030. وتسلط دراسة الحالة الضوء على دور حكومة موسكو في تنسيق تنفيذ مجموعة واسعة من مشاريع المدن الذكية في المدينة وكيفية إسهام هذه المشاريع في تحسين نوعية حياة سكان المدينة إلى حد كبير. ويقيّم التقرير أداء مدينة موسكو الذكية باستخدام مؤشرات U4SSC التي تتيح قياس الآثار من حيث ثلاثة أبعاد هي: الاقتصاد، البيئة، المجتمع والثقافة.

وتمثل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT) مساهماً رئيسياً معترفاً به في اقتصاد موسكو. وقد اعتمدت موسكو، بناءً على أوجه القوة لديها وحفاظاً على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كأداة استراتيجية، سياسات حيوية لتنمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ونشرها. وتتجسد هذه الجوانب بوضوح في الأداء الجيد لموسكو، على النحو المبين في التقرير، في إطار الأبعاد الفرعية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "والإنتاجية".

ودراسة الحالة هي أيضاً بمثابة نقطة مرجعية قيّمة لمدن أخرى في روسيا وكومنولث الدول المستقلة، ولمدن أخرى في العالم كذلك تسعى إلى تحقيق قدر أكبر من الكفاءة والاستدامة. وسيجد أيضاً خبراء التقييس في الاتحاد المسؤولون عن تحسين مؤشرات الأداء الرئيسية أن دراسة الحالة قيّمة.

وقال هولين جاو، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات "إن موسكو التي يقطنها أكثر من 12 مليون شخص هي أكبر منطقة حضرية في القارة الأوروبية". وأضاف قائلاً "ونظراً إلى حجم موسكو وسكانها، تقدم دراسة الحالة هذه مجموعة فريدة من الدروس المستفادة لمدن أخرى في العالم تقوم حالياً بوضع استراتيجية "المدينة الذكية". وأثني على القادة في موسكو لجهودهم الرامية إلى تبادل هذه الخبرات وهذه المعرفة مع المجتمع الدولي في سبيل إقامة عالم "ذكي" للجميع، في كل مكان."

وقال أندريه بيلوزيروف، مستشار الاستراتيجيات والسياسات لدى كبير موظفي المعلومات في موسكو "إن موسكو خاضت رحلة سريعة فيما يخص المدينة الذكية منذ 2011 ونحن حريصون على مواكبة هذه الوتيرة. وكل مدينة، بغض النظر عما إذا تعلق الأمر بموسكو أو سنغافورة أو برشلونة، لها نفس المهمة المتمثلة في جعل حياة سكانها ممتعة وآمنة ومريحة". وأردف قائلاً "وإننا سعداء بالمساهمة في هذا البحث، إذ من المهم وضع مقاييس عالمية للوصول إلى أداء المدن في جميع أنحاء العالم."

وستصب نتائج دراسة الحالة في عمل لجنة الدراسات 20 لقطاع تقييس الاتصالات (ITU-T)، فريق الخبراء الرائد في مجال تطوير معايير الاتحاد بشأن إنترنت الأشياء والمدن والمجتمعات الذكية. وتساعد هذه المعايير في تحسين تطبيق تكنولوجيات المعلومات والاتصالات داخل المدن الذكية، بالإضافة إلى دعم كفاءة معالجة البيانات وإدارتها.

وسيجري أيضاً تناول النتائج في إطار المبادرة U4SSC التي تدعو إلى أن تضمن السياسات العامة قيام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومعاييرها على وجه الخصوص بدور حاسم في الانتقال إلى المدن الذكية المستدامة. وتشجع المبادرة U4SSC أيضاً اعتماد المعايير الدولية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة والإبلاغ عن التجارب المرتبطة بها.

وتتبع دراسة الحالة المتعلقة بموسكو دراستي الحالة السابقتين المتعلقتين بدبي الذكية وسنغافورة الذكية. وقد أتاحت هاتان الدراستان تجارب ومعارف قيّمة بشأن المدن الذكية لغيرها من المدن في العالم. ويطلب هذا التقرير أيضاً تقديم معلومات من شأنها أن تساعد المدن في صقل استراتيجياتها المتعلقة بالمدن الذكية.

وقد أعدت المبادرة U4SSC منهجية تجميع مؤشرات الأداء الرئيسية من أجل المدن الذكية المستدامة لتوجيه المدن في جمع البيانات الأساسية وما يلزم من معلومات لتقييم التقدم الذي تحرزه في تحولها إلى مدينة ذكية مستدامة. وتحظى هذه المبادرة بدعم من 16 هيئة تابعة للأمم المتحدة، بما فيها الاتحاد، وهي مفتوحة لمشاركة جميع أصحاب المصلحة المهتمين بدفع عجلة الابتكار في مجال المدن الذكية.

وهذا التعاون الذي تشجعه المبادرة دفع أكثر من 50 مدينة إلى قياس استراتيجياتها بشأن المدن الذكية باستخدام مؤشرات الأداء الرئيسية من أجل المدن الذكية المستدامة للمبادرة التي تستند إلى المعايير الدولية للاتحاد، التوصية ITU-T Y.4903/L.1603 "مؤشرات الأداء الرئيسية للمدن الذكية المستدامة لتقييم مدى تحقيق أهداف التنمية المستدامة".

  • ​تنزيل دراسة الحالة بشأن مدينة موسكو الذكية ​هنا.
  • اطّلع على المزيد بشأن المبادرة U4SSC هنا.
  • اطًلع على المزيد بشأن مكتب تقييس الاتصالات بالاتحاد هنا.
  • اطًلع على المزيد بشأن العمل المثير الذي تضطلع به لجنة الدراسات 20 التابعة لقطاع تقييس الاتصالات هنا.​