ITU

التزام بتوصيل العالم

قطاع تقييس الاتصالات في كلمات موجزة

تجمع لجان دراسات قطاع تقييس الاتصالات بالاتحاد الدولي للاتصالات (ITU-T) خبراء من جميع أرجاء العالم لوضع المعايير الدولية المعروفة باسم توصيات قطاع تقييس الاتصالات، والتي تعمل كعناصر تحديد في البنية التحتية العالمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICTs). وتعد المعايير من العوامل الهامة لقابلية التشغيل البيني لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وعندما يتعلق الأمر بتبادل رسائل الصوت أو الفيديو أو البيانات، تكون المعايير هي عامل التمكين للاتصالات العالمية من خلال ضمان تحدث شبكات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وأجهزتها نفس اللغة في جميع البلدان.

 
تمنع المعايير الدولية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات المعارك المكلفة بالأسواق على التكنولوجيات المفضلة، وبالنسبة لشركات الأسواق البازغة، فإن هذه المعايير توفر مضماراً متكافئاً يوفر النفاذ إلى الأسواق الجديدة. وتعد هذه المعايير بمثابة عون أساسي للبلدان النامية في بناء بناها التحتية والتشجيع على القيمة الاقتصادية، ويمكنها عبر اقتصادات الحجم الكبير أن تخفض التكاليف للجميع: الجهات المصنعة والمشغلون والمستهلكون.

 
ومنذ تأسيسه في عام 1865، يتبع قطاع تقييس الاتصالات نهجاً يقوم على المساهمات، وتوافق الآراء في وضع المعايير، تُمنح فيه جميع البلدان والشركات صغيرة كانت أم كبيرة حقوقاً متساوية في التأثير على وضع توصيات قطاع تقييس الاتصالات. ومنذ بداياته كجهة تقوم بتقييس التبادل الدولي للبرق، ومن خلال دوره المفصلي في الاتصالات وفي النظام الأيكولوجي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقاربة في وقتنا هذا، وفر قطاع تقييس الاتصالات لمجتمع التقييس العالمي أفضل التسهيلات في العالم ولا تزال هيئة معايير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العالمية الوحيدة في العالم بحق.

 
ونظراً لوجوده بمقر الاتحاد الدولي للاتصالات في جنيف، يوفر مكتب تقييس الاتصالات (TSB) الدعم المتعلق بخدمات الأمانة للجان دراسات قطاع تقييس الاتصالات عبر أساليب عمل إلكترونية حديثة وأحدث المرافق الموجودة في جنيف لتأمين هذه الخدمات بلغات الاتحاد الرسمية الست - العربية والصينية والإنكليزية والفرنسية والروسية والإسبانية. ويعد المكتب، الذي يترأسه مسؤول منتخب بدرجة مدير، الجهة المسؤولة عن توفير التماسك لعملية وضع معايير قطاع تقييس الاتصالات.

​​