ITU

التزام بتوصيل العالم

وضع المعايير

يتيح قطاع تقييس الاتصالات بيئة فريدة تقوم على تقديم المساهمات وتوافق الآراء، وذلك باستعمال أحدث أدوات ووسائل التعاون.
 
والمساهمة هي المصطلح المستعمل لوصف مدخلات الأعضاء المقدمة إلى إحدى لجان الدراسات. ويمكن لهذه المدخلات أن تتناول أي موضوع ذي صلة، غير أنها تقتصر عادة على اقتراح مجالات عمل جديدة أو مشاريع توصيات أو تعديلات على توصيات قائمة.
 
وتضلع لجان الدراسات بأعمالها أساساً في إطار مسائل للدراسة. وتتناول كل مسألة منها دراسات تقنية في مجال معين من تقييس الاتصالات. ولكل لجنة دراسات رئيس وعدد من نواب الرئيس تعيّنهم الجمعية العالمية لتقييس الاتصالات (WTSA).
 
وللمساعدة في تنظيم العمل، يمكن تنظيم لجنة الدراسات بحيث تشمل عدداً من فرق العمل. ففرقة العمل هي الوحدة التنظيمية التالية ضمن لجنة الدراسات. وهي تنسق عدداً من مسائل الدراسة حول موضوع ذي صلة، فمثلاً تتناول فرقة العمل المعنية بتشفير الوسائط في لجنة الدراسات 16 جميع مسائل الدراسة المتصلة بتشفير الكلام والتدفقات السمعية والفيديوية التي نستعملها في حياتنا اليومية للنداءات عبر الإنترنت وأقراص الفيديو الرقمية (DVD) وغير ذلك.
 
ويسمى فريق الخبراء الذي يعمل على مسألة محددة فريق المقرر. ويرأس اجتماعاته المقرر ذو الصلة. ويحدد المشاركون التوصيات اللازمة ويقومون بوضع نصها مع مراعاة جميع المدخلات ذات الصلة والتشاور مع الجهات الأخرى ذات الصلة في قطاع تقييس الاتصالات، وذلك أخذاً بعين الاعتبار نص المسألة والإرشادات المقدمة من لجنة الدراسات. وخلال اجتماع فرقة العمل أو لجنة الدراسات الرئيسية، يلتقي الخبراء عادة لإحراز التقدم في العمل، ولكن يمكنهم أيضاً عند اللزوم أن يلتقوا بصورة مستقلة عن فرقة العمل أو لجنة الدراسات الرئيسية في اجتماع غير رسمي.
 
والمسألة هي وحدة المشروع الأساسية داخل قطاع تقييس الاتصالات. ويُحدد مجال الدراسة للمشروع وفقاً لنص المسألة الذي توافق عليه عموماً لجنة الدراسات نفسها. ولإعداد مسألة جديدة، يجب أن يلتزم عدد من الأعضاء بدعم العمل. وتتناول المسائل دراسات تقنية في مجال معين من تقييس الاتصالات وتقوم على المساهمات. وتنتهي دراسة المسألة عادةً بمجرد استكمال العمل المحدد، أو مراجعة الدراسة في ضوء تطورات قد تكون تقنية أو تطورات متعلقة بالأسواق أو الشبكات أو الخدمات. ويرد نص كل من المسائل المسندة إلى لجنة دراسات معينة في الصفحة الإلكترونية الخاصة بها.