التزام بتوصيل العالم

دعوة إلى العمل

​دعوة إلى العمل

​​​​

​​طبقاً للقرار 123 (المراجَع في دبي 2018)، يلتزم الاتحاد بسد الفجوة في مجال التقييس من خلال دعم البلدان النامية في جهودها لتعزيز قدراتها على المشاركة في وضع المعايير الدولية وتنفيذها.

ويدعو الاتحاد الدول الأعضاء وأعضاء القطاعات والمنتسبين والهيئات الأكاديمية والشركات الصغيرة والمتوسطة من البلدان النامية، ورؤساء لجان الدراسات والأفرقة الاستشارية بالاتحاد وقيادة أمانة الاتحاد وموظفيها إلى:

•  ​ الاحتفاء باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات لعام 2019 وزيادة الوعي بأهمية "سد الفجوة في مجال التقييس".

تدعى المؤسسات الأكاديمية المعنية إلى:

•   تطوير وتوفير مناهج بشأن التقييس للطلبة قبل التخرج وبعده؛

•   إعداد دراسات بشأن العلاقة بين التقييس والابتكار.

تدعى الدول الأعضاء وأعضاء القطاعات إلى:

•   تقديم مساهمات طوعية مالية وعينية إلى الاتحاد من أجل سد الفجوة في مجال التقييس؛

•   اتخاذ إجراءات ملموسة لدعم مبادرات الاتحاد؛

•   العمل مع الاتحاد والهيئات الأكاديمية المعنية من أجل تعزيز بناء القدرات في مجال التقييس؛

•   الاستخدام الاستباقي للأدوات القائمة على الويب والأدوات الأخرى التي يقوم الاتحاد بتجميعها مثل المبادئ التوجيهية والتوصيات والتقارير التقنية وأفضل الممارسات وحالات الاستعمال لتسريع نقل المعارف.

تدعى الدول الأعضاء إلى:

•   دراسة إمكانية إنشاء " أمانات تقييس وطنية" مع مراعاة المبادئ التوجيهية المقدمة من الاتحاد في إطار برنامج سد الفجوة في مجال التقييس خاصةً في البلدان النامية؛

•   مواصلة إنشاء هيئات تقييس وطنية وإقليمية، حسب الاقتضاء، وتشجيع إشراك هذه الكيانات في أعمال التقييس بالاتحاد وتنسيق الاجتماعات مع الأفرقة الإقليمية التابعة للاتحاد، وذلك بصفة رئيسية لتمكين البلدان النامية من التعبير عن أولوياتها واحتياجاتها في مجال التقييس؛

•   تشجيع خبرائها، خاصة الشباب والنساء، على الانخراط في أنشطة وأحداث الاتحاد التي ينظمها بشأن وضع المعايير؛

•   استضافة اجتماعات تتعلق بالتقييس فضلاً عن الأحداث المتعلقة بأنشطة الاتحاد في مجال التقييس (المنتديات وورش العمل وما إلى ذلك) خاصة في البلدان النامية؛

•   حث الخبراء من الشركات الصغيرة والمتوسطة (SME) والهيئات الأكاديمية والأطراف الفاعلة المعنية، خاصة الشباب والنساء، على المشاركة في أنشطة الاتحاد في مجال التقييس وتيسير هذه المشاركة.

تدعى المناطق إلى:

•   المشاركة بنشاط في أنشطة الأفرقة الإقليمية التابعة للجان دراسات الاتحاد ودعم المنظمات الإقليمية في تأسيس الأطر اللازمة لتحفيز مشاركة المناطق في أنشطة التقييس الدولية؛

•   إنشاء هيئات تقييس إقليمية، حسب الاقتضاء، وتشجيع اجتماعاتها المشتركة والمنسقة مع الأفرقة الإقليمية التابعة للجان دراسات الاتحاد.