التزام بتوصيل العالم

SDG

نشرة صحفية

الشركاء في الشراكة EQUALS يلتقون للتأكيد مجدداً على الالتزام  بتحقق الشمول الرقمي للنساء والفتيات في شتى بقاع العالم

الشراكة المتنامية تتفق على أهداف طموحة لسد الفجوة بين الجنسين في مجال التكنولوجيا




نيويورك, 22 سبتمبر 2018

أكدت الشراكة العالمية EQUALS اليوم على مجموعة واسعة من الأهداف الاستراتيجية لسد الفجوة الرقمية بين الجنسين، وذلك في اجتماعها السنوي للرؤساء في Yale Club بمدينة نيويورك. وقد جمع الاجتماع بين الشركاء EQUALS المؤثرين الذين يمثلون منظمات القطاع الخاص الرائدة والجامعات ومنظمات الأمم المتحدة والوكالات الحكومية - الذين يعملون معاً من أجل جذب المزيد من النساء والفتيات نحو التكنولوجيا وجلب التكنولوجيا لمزيد من النساء والفتيات في شتى بقاع العالم.

ولجنة توجيه EQUALS التي تشارك في رئاستها دورين بوغدان-مارتن من الاتحاد الدولي للاتصالات - الذي شارك في تأسيس الشراكة EQUALS مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة - مهدت لاستعراض منجزات العام الفائت وتحدياته وكذلك الاتفاق على أهداف عام 2019 والتزاماته التي ستساعد على جلب فوائد التكنولوجيا لملايين الفتيات والنساء حول العالم.

وقالت دورين بوغدان-مارتن "بعد انتهاء عام ناجح للشراكة العالمية EQUALS، أصبح جدول أعمالنا لعام 2019 واضحاً. لقد اتفقنا اليوم على رؤية مشتركة وهي أن النساء والفتيات يمكن أن يتساوين مع الرجال في مجال التكنولوجيا".

أهداف الشراكة EQUALS لعام 2019

  • وضعت التحالفات الثلاثة للشراكة EQUALS - النفاذ والمهارات والقيادة - معاً إلى جانب الفريق البحثي للشراكة أهدافها لعام 2019. وصممت هذه الأهداف لتدعيم الجهود العالمية الساعية إلى تحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة للأم المتحدة (المساواة بين الجنسين) بحلول عام 2030.
  • تحالف النفاذ: نفاذ المزيد من الفتيات والنساء إلى الإنترنت واستعمالها في بلدان مختارة.
  • تحالف المهارات: استغلال واضعي السياسات والممارسين الموارد من أجل تعليم الفتيات والنساء وتدريبهن على المهارات الرقمية.
  • تحالف القيادة: (1 توصيل رائدات الأعمال من الإناث في مجال التكنولوجيا بالمستثمرين والموجهين من خلال فرص التواصل وأحداث التوعية؛ و(2 أن يكون لدى الشركات القائمة على التكنولوجيا وتقودها نساء معلومات وبرامج تدريب وأدوات تساعد على النجاح في استنباط أعمال وقيادتها.
  • ​الفريق البحثي: (1 قيام أصحاب المصلحة بتتبع البيانات المصنفة حسب نوع الجنس والقابلة للمقارنة وطرحها للعامة بنشاط، و(2 قيام واضعي السياسات باستعمال مقاييس ومؤشرات موثوقة لوضع سياسات مسترشدة بالشواهد.

التزامات الشراكة EQUALS

بينما توفر الأهداف رؤية لما يمكن لشركاء EQUALS تحقيقه من خلال العمل معاً، يستغل كل شريك من شركاء EQUALS أيضاً الاجتماع السنوي للتأكيد على خططهم الخاصة بشأن أعمال محددة قابلة للقياس في السنة المقبلة - ألا وهي التزامات EQUALS الخاصة بهم.

فمثلاً، تعهد شريك EQUALS "The Code to Change"، بتنظيم برنامج لمدة أربعة أشهر في هولندا وباكستان سيقوم بتوفير توجيه وجهاً لوجه للنساء والفتيات من جانب مهنيين مخضرمين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT). وتعهدت جامعة كاليفورنيا في بيركلي بعقد ورشتين على الأقل للتطوير المهني للطلبة الخريجين أو دارسات درجة الدكتوراه أو النساء في بداية وظائفهن في المجالات التقنية.

وقالت جويس دوغنيز من جمعية الإنترنت "تعد التزامات EQUALS حاسمة بالنسبة للشراكة لأنها تمثل العمل المباشر الذي يضطلع به شركاؤنا لمعالجة المساواة بين الجنسين بطريقة تعاونية. كلما زادت الأعمال التي يمكننا إنجازها معاً، كلما زادت فرص المساواة التي نوفرها".

مخرجات EQUALS

عرضت تحالفات EQUALS أيضاً أربعة منتجات رئيسية كان قد اتفق عليها في خطة عمل 2018:

  • قدم تحالف النفاذ، فمثلاً في رابطة النظام العالمي للاتصالات المتنقلة (GSMA) التي تتولى قيادته، تقريراً مرحلياً، يقدم إطاراً كاملاً لتقليس الفجوة بين الجنسين في مجال النفاذ إلى الإنترنت واستعمالها وتعرض دراسة حالة من رواندا توضح الاستراتيجيات الناجحة.
  • وأطلق تحالف المهارات الذي تقوده مؤسسة GIZ واليونيسكو، الصندوق الجديد المعني بالمهارات الرقمية للشراكة EQUALS. ويقدم الصندوق منحاً صغيرة للحركات والمنظمات التي تقودها المرأة في البلدان النامية لتنفيذ تدريب على المهارات الرقمية. وستتولى إدارة الصندوق مؤسسة شبكة الويب العالمية.
  • وعرض تحالف القيادة، الذي تتولى زمام الأمور فيه مركز التجارة الدولية هيئة الأمم المتحدة للمرأة، ملخصاً للأعمال تضمن إطاراً لمحتوى منهج للتعلم الإلكتروني لتسهيل الفرص المهنية وفرص ريادة الأعمال للنساء في قطاع التكنولوجيا.
  • وقام تحالف البحوث، ممثلاً في جامعة الأمم المتحدة التي تتولى القيادة فيه، بعرض تقريره "تقييم: البيانات والشواهد بشأن المساواة بين الجنسين في النفاذ الرقمي والمهارات والقيادة الرقمية"، وهو ملخص تمهيدي للبيانات والرؤى النظرية بشأن مسار نحو المساواة بين الجنسين في العصر الرقمي.

أبرز نقاط EQUALS

استعرض الشركاء أبرز نقاط EQUALS في السنة، بما في ذلك الاعتراف في إعلان وزاري لمجموعة العشرين (أغسطس 2018)، والتمويل التشغيلي الذي أمنته ألمانيا (مؤسستا BMZ وGIZ) وجمعية الإنترنت؛ والدوار الهامة في مجموعة من جهود التغيير العالمية بما في ذلك المنتدى السياسي رفيع المستوى للأمم المتحدة بشأن التنمية المستدامة والاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس والأيام الأوروبية للتنمية والقمة العالمية لمجتمع المعلومات وقمة تحويل إفريقيا واللجنة المعنية بحالة المرأة والقمة الدولية للمرأة في مجال التكنولوجيا.

وقالت غابرييلا راموس منسقة الاجتماع والمستشارة الخاصة للأمين العام وكبيرة الموظفين والممثلة الخاصة لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي (OECD) "ما تقوم به الشراكة EQUALS من عمل مطلوب بإلحاح للمساهمة بشواهد وسياسات أفضل للتأكد من عدم تخلف أحد عن الركب في الثورة الرقمية، خاصة النساء والفتيات. والاتجاهات مقلقة كما تبين من عمل منظمة التعاون والتنمية في المجال الاقتصادي والاتحاد الدولي للاتصالات من أجل مجموعة العشرين والذي أظهر العدد الكبير من النساء المحرومات في العالم الرقمي. وإذا لم ندفع بقرارات مجدية بما في ذلك في مجال السياسات، فإن الفجوة التماثلية ستتقلص مقارنة بمستقبل رقمي غير متكافئ إلى حدٍ كبير. يمكننا أن نحدث الفارق بيد أننا في حاجة إلى كل الجهود لتحقيق نتائج رقمية أفضل للجميع".

وترافق اجتماع EQUALS أيضاً مع التقرير المرحلي لفريق العمل المعني بسد الفجوة الرقمية بين الجنسين التابع للجنة النطاق العريض. ويتناول التقرير التقدم المحرز من جانب أعضاء فريق العمل إزاء التزاماتهم تجاه المجموعات الأربع من الإجراءات الموصى بها المحددة في توصيات مارس 2017 من أجل تقرير العمل. ويقدم هذا التقرير أيضاً معلومات إلى أصحاب المصلحة المعنيين بمعالجة الفجوة بين الجنسين في مجال النفاذ إلى الإنترنت واستعمالها.

ومع دخول الشراكة العالمية EQUALS عامها الثالث، فإنها تواصل توفير "الأساس" للمنظمات والمؤسسات والحكومات المستعدة لقيادة أعمال قائمة على الشواهد لضمان نفاذ النساء والفتيات إلى التكنولوجيا الرقمية والمهارات اللازمة للنجاح في عالم إلكتروني متزايد وفرص رسم المستقبل الرقمي.

مزيد من المعلومات:

للاطلاع على المزيد عن الشراكة العالمية EQUALS، أو لتكون أحد الشركاء الرسميين، قم بزيارة الموقع www.equals.org

موارد أخرى:

تحالف النفاذ: التقرير المرحلي لتحالف النفاذ التابع للشراكة EQUALS لعام 2018:

https://docs.wixstatic.com/ugd/04bfff_6ff1b0c772f64f33a3c7ebba3b270f2c.pdf

تحالف النفاذ: تسجيل فيديو لدراسة الحالة الخاصة برواندا:

https://www.caseforchange.com/case-studies/how-women-are-taking-the-lead-in-rwanda

تحالف النفاذ: صندوق المهارات الرقمية التابع للشراكة EQUALS:

https://docs.wixstatic.com/ugd/04bfff_8f76b91bb09343e28a12349eb2bf6632.pdf

تحالف القيادة: استعراض 2018-2017 لتحالف القيادة التابع للشراكة EQUALS:

https://docs.wixstatic.com/ugd/04bfff_78c1cdde0b7c44588edbf9a8c66b38c5.pdf

الفريق البحثي: تقييم: البيانات والشواهد بشأن المساواة بين الجنسين في النفاذ الرقمي والمهارات والقيادة الرقمية

https://docs.wixstatic.com/ugd/04bfff_e53606000c594423af291b33e47b7277.pdf

التقرير المرحلي للفجوة الرقمية بين الجنسين لعام 2018

https://broadbandcommission.org/Documents/publications/DigitalGenderDivideProgressReport2018.pdf

تقرير فريق العمل المعني بالفجوة الرقمية بين الجنسين، توصيات من أجل العمل: سد الفجوة بين الجنسين في مجال النفاذ إلى الإنترنت والنطاق العريض واستعمالهما

https://www.broadbandcommission.org/Documents/publications/WorkingGroupDigitalGenderDivide-report2017.pdf

تسجيل فيديو لاجتماع EQUALS لعام 2018: https://youtu.be/VGTpmzZ9jjs