ITU

Committed to connecting the world

World Telecommunication Development Conference 2014

_
 

Statement by Dr. Imad Hoballah, Chairman and CEO, Telecommunications Regulatory Authority, Lebanon


السيدُ الرئيس،
معالي الأمينِ العام،
أصحابُ المعالي والسعادة،
السيَّداتُ والسَادة،

باسمي ونيابةً عن الادارة اللبنانية،

أعربُ عن خالصِ التقديرِ للاتحادِ الدوليِّ للاتصالاتِ،

ولحكومةِ دولةِ الإماراتِ الشقيقةِ لاستضافةِ المؤتمرِ وللضيافةِ التي نلقاها.

حوكمة عالمنا السيبراني تتغيرُ بسرعةٍ ونُواجِهُ تحدياتٍ تستوجبُ التصدي لها جَماعيّاً وبإصرارٍ.

ونُشاركُ جميعاً في هذا المؤتمرِ لنؤكِّدَ القدرةَ على النهوضِ باحتياجات وشواغلِ الاتصالاتِ وتكنولوجيا المعلوماتِ للبلدانِ كافةً،

وخاصةً للبلدانِ الناميةِ وتلك الأقلُّ نمواً.

ونحنُ على ثقةٍ، سيدي الرئيس، بأننا سوفَ نحققُ،

بالروحية التي تحدثَ عنها بالأمسِ معالي الأمين العام،

ومن خلالِ قيادتِكم الحكيمة ولاسيما مع جهودِ كافةِ الوفود،

تقدماً حقيقياً وأساسياً نحوَ تلكَ الأهدافِ والغاياتِ.

كانَت خطةُ عملِ حيدرَ آباد خارطةَ طريقِ السنواتِ الأربع الماضية،

وأداةً أساسيةً في سدِ الفجوةِ الرقمية،

ومنصةً قيمةً للبنانَ للنهوضِ بالاقتصادِ الرقميِّ الوطنيِّ المبنيِّ على سوقِ اتصالاتٍ ومعلوماتٍ متقدمةٍ وفقَ أعلى المعاييرِ العالميةِ.

يقومُ لبنان بخلقِ مجتمعٍ رقميٍّ ابداعيٍّ وايصالِ خدمةِ النطاقِ العريضِ الى كل منزلِ ومواطنٍ.
تنظيمياً يعملُ لبنانُ على خطَّةٍ لتسريعِ استكمالِ تحريرِ القطاعِ،

وخفضِ اسعارِ الخدماتِ، وتحسينِ جودةِ الخدمةِ وتأمينِ خدماتٍ جديدةٍ.

كما نستكملُ الانتقالِ الى البثِّ التلفزيونيِّ الرقميِّ،

وتحريرِ المزيدِ من الطيفِ التردُّديِ لاستخداماتِ الجوَّالِ.

ويُتابعُ لبنانُ وضعَ استراتيجيةٍ وطنيةٍ للأمنِ السيبرانيِّ،

واتخاذُ خطواتٍ إضافيةٍ لحمايةِ المستهلكِ لا سيَّما الأطفالِ في الفضاءِ السيبرانيِّ،

وتعزيزِ السلامةِ على الطرقاتِ.

وشكرُنا خاصٌ للإخوة الدكتورين توره وسانو وللمهندسِ إبراهيمِ الحداد ولفريقِ الإتحادِ الاقليميِّ على الدعمِ الذي قدَموهُ لإنشاءِ الفريقِ الوطنيِّ للاستجابةِ لحوادثِ الحاسوب الأليّْ .

في البنية التحتية للمعلومات والاتصالات والتكنولوجيا ، يتابع لبنانُ

  • نشرَ الأليافِ البصريةِ وانتشارَ خدمةِ البرودباندِ المتنقلِ
  • واستكمالَ تغطيةِ خدماتِ الجيلِ الثالثِ G3
  • وإطلاقْ خدماتِ الجيلِ الرابعِ G4

كما قطعنا شوطاً في بناءِ "نظامٍ بيئيٍّ رقميِّ" ديناميكيٍّ متقدمٍّ ( Digital Ecosystem وتحفيزِ تطبيقاتِ تكنولوجيا المعلوماتِ والاتصالاتِ من خلالِ تطويرِ الأعمالِ الرقميةِ،

كـ "مِنطقة بيروت الرقمية" (Beirut Digital District) ،

ويلعب مصرفُ لبنانَ دورا مهما لدعمِ "المسرِّعاتِ والحاضناتِ" accelerators and incubators ،

عبر تحفيزِ التمويلِ والقروضِ المسهَّلةِ.

 

ولا بدَّ منَ الاشارةِ أنَّ لبنانَ ووفقا لتقرير الإتحاد "قياس مجتمع المعلومات" شهدَ خلال العام 2012 أعلى معدلِ نموٍ في العالمِ منْ حيثُ تكنولوجيا المعلوماتِ والاتصالاتِ للتنمية.

وإذْ نؤكِّدُ التزامَ لبنانَ بأعمالِ الاتحادِ الدوليِّ للاتصالاتِ،

والمثابرةَ على التعاونِ لما فيهِ مصلحةُ لبنانَ والمجتمعِ الدوليِّ،

يُّسرني انْ أسالًكم دعمَ ترشيحِ لبنانَ لمقعدٍ في مجلسِ الاتحادِ.

وسوفَ يساهمُ هذا الدعمَ باستكمالِ عودةٍ قوية للبنان الى الساحةِ الدوليةِ،

ويُعطي لبنانَ فرصةً لتصعيدِ مساهمتِهِ الإيجابيةِ في تطويرِ وتنميةِ القطاع دُولياًّ.


مرةً أخرى، اتمنى لهذا المؤتمر كلَ النجاح والتوفيق.

شكرا للاتحاد.

شكرا لدولةِ الإماراتِ العربيةِ المتحدةِ الشقيقةِ على ريادتِها واستضافتِها الكريمةِ.

وشكرا لإصغائِكم.