التزام بتوصيل العالم

SDG

نشرة صحفية

الاتحاد الدولي للاتصالات ومؤسسة سيسكو يطلقان مبادرة التحول الرقمي

التصدي لفجوة المهارات الرقمية في المجتمعات المحلية من خلال مراكز التحول الرقمي




بودابست, 12 سبتمبر 2019

​​
​أطلق الاتحاد ا​ليوم، بالشراكة مع مؤسسة سيسكو مبادرة مراكز التحول الرقمي لتزويد الناس بالمهارات اللازمة للمشاركة بفعالية في المجتمع والاقتصاد الرقميين السائدين اليوم.

ومن خلال هذه المبادرة التي أُطلقت اليوم في إطار تليكوم العالمي للاتحاد، سيعمل الاتحاد ومؤسسة سيسكو مع شبكة من المؤسسات لتنفيذ برامج التدريب على المهارات الرقمية في مجالات تكنولوجية محددة.

وتوفير التدريب على المهارات الرقمية أمر أساسي لسد الفجوة الرقمية. فالمهارات الرقمية مطلوبة على جميع المستويات: على المستوى الأساسي، للمساعدة في توصيل الناس بخدمات وتطبيقات الإنترنت والاستفادة من منافعها؛ وهي مطلوبة على المستوى المتوسط، لمساعدة الطلاب والباحثين عن عمل في الحصول على المهارات الضرورية التي يتطلبها الاقتصاد الرقمي؛ وعلى المستوى المتقدم، لتوسيع قاعدة خبراء تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتلبية طلبات الصناعة.

وتستهدف هذه المبادرة الأشخاص الذين هم بحاجة إلى المهارات الرقمية الأساسية لاستخدام الأدوات الرقمية والنفاذ إلى الخدمات الإلكترونية وأولئك الذين يبحثون عن تعزيز مهاراتهم الأساسية والمتوسطة. وتستهدف أيضاً رواد الأعمال الذين يرغبون في تطوير أعمالهم التجارية وتساعد واضعي السياسات في إعداد وتنفيذ السياسات والبرامج المتصلة بالمهارات الرقمية، مع هدف عام هو تمكين عملية تحول رقمي وطنية ناجحة. وستعتمد المبادرة على شراكة متعددة أصحاب المصلحة من أجل نجاحها.

وقال هولين جاو، الأمين العام للاتحاد "إننا فخورون بشراكتنا مع مؤسسة سيسكو لتعزيز الإلمام بالمعارف الرقمية. وأضاف قائلاً "وندعو الحكومات والقطاع الخاص والوكالات الإنمائية والمجتمعات المحلية وأصحاب المصلحة الآخرين إلى مساعدتنا في النهوض بهذه المبادرة. بادروا إلى الانضمام إلينا لتعزيز المهارات الرقمية من أجل تيسير مسيرة التحول الرقمي وتسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة".

وتستند مبادرة مراكز التحول الرقمي إلى التعاون الحالي بين المنظمتين.

وقالت لاورا كينتانا، نائبة الرئيس والمديرة العامة لأكاديمية شبكات سيسكو "إننا متحمسون للشراكة مع الاتحاد بشأن مبادرة مراكز التحول الرقمي التي ستستفيد من أكاديمية شبكات سيسكو لتزويد الأشخاص بالمهارات في مجال التكنولوجيا وفي مجالات ريادة الأعمال كذلك حيث يكتسب التعلم القائم على المشاريع والتفكير التصميمي أهمية بالغة". وأردفت قائلةً "إن هدف سيسكو هو مساعدة البلدان في تحقيق التحول الرقمي وتسريع النمو الاقتصادي وسيشكل التعاون بين سيسكو والاتحاد عاملاً رئيسياً لتوفير رأس المال البشري اللازم لدعم هذا التحول."

ولبدء هذه المبادرة، سيحدد الاتحاد وسيسكو 10 مراكز للتحول الرقمي لكي تشارك في المرحلة الأولى التي ستستمر 18 شهراً بدءاً من يناير 2020. وستقع المراكز المختارة في منطقة الأمريكتين ومنطقة إفريقيا ومنطقة آسيا-المحيط الهادئ.

وقالت دورين بوغدان-مارتن، مديرة مكتب تنمية الاتصالات بالاتحاد "إن نصف سكان العالم يستخدمون الإنترنت اليوم ولكن التوصيلية الأساسية وحدها لن تحل تحديات التنمية". وأضافت قائلةً "وتبين البحوث أن الافتقار إلى المعارف والمهارات قد برز كعائق رئيسي أمام الإقبال على استخدام الإنترنت، والشمول الرقمي، والتحول الرقمي، لا سيما في البلدان النامية. وتهدف مبادرة مراكز التحول الرقمي إلى تعزيز فعالية الأنشطة الحالية في مجال تنمية القدرات من خلال توفير برامج التدريب لتلبية ومعالجة الاحتياجات المحلية، فضلاً عن معالجة الاتجاهات والتطورات والثغرات في مجال التكنولوجيا. وهي أيضاً بمثابة خطوة إلى الأمام لمساعدة أعضائنا في تنفيذ مبادراتهم الإقليمية في هذا المجال".

وستكمّل مبادرة مراكز التحول الرقمي الحملة المشتركة بين منظمة العمل الدولية والاتحاد الدولي للاتصالات بشأن المهارات الرقمية لتوفير فرص العمل التي تشكل جزءاً من المبادرة العالمية بشأن الوظائف اللائقة للشباب، وستساهم بشكل مباشر في تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030. وستكمّل أيضاً العمل الحالي الذي تقوم به شبكة مراكز التميز التابعة للاتحاد، التي توفر التدريب للمهنيين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وكذلك جهود الاتحاد الحالية الرامية إلى تمكين التحول الرقمي على الصعيدين الوطني والإقليمي.

يمكن الحصول على مزيد من المعلومات بشأن مراكز التحول الرقمي هنا.