التزام بتوصيل العالم

SDG

نشرة صحفية

الاتحاد الدولي للاتصالات يصدر التقديرات العالمية والإقليمية بشأن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعام 2018

سابقة تاريخية: أكثر من نصف سكان العالم يستخدمون الإنترنت




جنيف, 07 ديسمبر 2018

تشير تقديرات الاتحاد الدولي للاتصالات، وكالة الأمم المتحدة المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT)، إلى أن نسبة سكان العالم الذين يستخدمون الإنترنت ستبلغ 51,2 في المائة، أي 3,9 مليارات نسمة، في نهاية عام 2018.

وقال السيد هولين جاو، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات "إن التقديرات العالمية والإقليمية للاتحاد لعام 2018 مؤشر للخطوات الكبيرة التي يخطو بها العالم نحو بناء مجتمع عالمي للمعلومات أكثر شمولاً". وأردف قائلاً "وبحلول نهاية 2018، سنتجاوز النسبة المستهدفة لاستخدام الإنترنت التي هي 50/50. مما يمثل خطوة هامة نحو بناء مجتمع عالمي للمعلومات أكثر شمولاً. ومع ذلك، لا يزال عدد كبير جداً من الناس في جميع أنحاء العالم ينتظرون جني ثمار الاقتصاد الرقمي. ويجب علينا أن نشجع المزيد من الاستثمار من القطاعين العام والخاص وتهيئة بيئة جيدة لاجتذاب الاستثمارات، وأن ندعم الابتكار في مجال التكنولوجيا وقطاع الأعمال بحيث لا تترك الثورة الرقمية أيّ أحد محروماً من الإنترنت".

وقال السيد براهيما سانو، مدير مكتب تنمية الاتصالات بالاتحاد "تكشف التقديرات الجديدة لعام 2018 عن استمرار وجود اتجاه تصاعدي عام في النفاذ إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واستخدامها". وأردف قائلاً "ويستمر تزايد النفاذ إلى شبكات الاتصالات، خاصةً فيما يتعلق بالتوصيلات المتنقلة. ومع ذلك، ينبغي أن تظل ميسورية التكاليف من أولوياتنا الرئيسية لكي يصبح الاقتصاد الرقمي واقعاً ملموساً للجميع".

النسبة المئوية للسكان الذين يستخدمون الإنترنت

تفيد تقديرات الاتحاد بأن النمو البطيء والمستقر في البلدان المتقدمة أدى إلى زيادة نسبة السكان الذين يستخدمون الإنترنت من 51,3 في المائة في 2005 إلى 80,9 في المائة في 2018. وأما في البلدان النامية، فقد كان النمو أكثر اطراداً بكثير وأدى إلى زيادة من 7,7 في المائة في 2005 إلى 45,3 في المائة في نهاية 2018. ومن بين جميع مناطق الاتحاد، سُجل أعلى نمو في إفريقيا حيث زادت نسبة السكان الذين يستخدمون الإنترنت من 2,1 في المائة في 2005 إلى 24,4 في 2018. وحسب التقديرات، فإن المناطق التي سجلت فيها أدنى معدلات النمو من حيث نسبة السكان الذين يستخدمون الإنترنت هي أوروبا، بنسبة 79,6 في المائة، والأمريكتان، بنسبة 69,6 في المائة. ويقدَّر أن نسبة السكان الذين يستخدمون الإنترنت تبلغ 71,3 في المائة في منطقة كومنولث الدول المستقلة (CIS)، و54,7 في المائة في منطقة الدول العربية، و47 في المائة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

الاشتراكات في الخدمات الخلوية المتنقلة

أصبح النفاذ إلى خدمات الاتصالات الأساسية باستخدام الأجهزة المتنقلة أكثر انتشاراً مما كان عليه في أي وقت مضى. ويستمر عدد الاشتراكات في الخدمات الهاتفية الثابتة في الانخفاض بمعدل انتشار قدره 12,4 في 2018، في حين يفوق عدد الاشتراكات في الخدمات الهاتفية الخلوية المتنقلة عدد سكان العالم. وكانت بلدان منطقتي آسيا-المحيط الهادئ وإفريقيا محرك النمو الذي شهدته الاشتراكات في الخدمات الخلوية المتنقلة خلال السنوات الخمس الأخيرة. وسُجل نمو طفيف في الأمريكتين ومنطقة كومنولث الدول المستقلة بينما لوحظ تراجع في أوروبا والدول العربية.

الاشتراكات في خدمات النطاق العريض الثابتة والمتنقلة

لا يزال النفاذ إلى خدمات النطاق العريض يشهد نمواً مطرداً. وما برحت الاشتراكات في خدمات النطاق العريض الثابتة تتزايد. واستمراراً في الاتجاه المسجل في 2017، تجاوز عدد توصيلات النطاق العريض الثابت في عام 2018 (1,1 مليار) عدد توصيلات الهاتف الثابت (942 مليون).

وكان النمو الذي شهدته الاشتراكات النشطة في خدمات النطاق العريض المتنقلة أقوى بكثير، مع زيادة معدلات الانتشار من 4,0 اشتراكات لكل 100 نسمة في 2007 إلى 69,3 في 2018. وارتفع عدد الاشتراكات النشطة في خدمات النطاق العريض المتنقلة من 268 مليون في 2007 إلى 5,3 مليار في 2018. وتشهد البلدان النامية نمواً أسرع بكثير في عدد الاشتراكات في خدمات النطاق العريض المتنقلة بالمقارنة مع البلدان المتقدمة. فقد بلغت معدلات الانتشار في البلدان النامية 61 لكل 100 نسمة في 2018، مع وجود مجال واسع كثيراً لتحقيق مزيد من النمو في السنوات القادمة. وارتفعت معدلات الانتشار في أقل البلدان نمواً من صفر تقريباً في 2007 إلى 28,4 اشتراكات لكل 100 نسمة في 2018. ولوحظ أقوى نمو في عدد الاشتراكات في خدمات النطاق العريض المتنقلة في مناطق آسيا-المحيط الهادئ والدول العربية وإفريقيا.

التغطية بالشبكات المتنقلة

يتمتع كل سكان العالم تقريباً، أي 96 في المائة، بالتغطية بشبكة للاتصالات الخلوية المتنقلة في الوقت الحالي. وعلاوةً على ذلك، بإمكان 90 في المائة من سكان العالم النفاذ إلى الإنترنت من خلال شبكة من الجيل الثالث أو شبكة أعلى منها سرعةً.

الأسر التي لديها حاسوب

تشير تقديرات الاتحاد إلى أن نحو نصف مجموع الأسر على الصعيد العالمي كان لديها حاسوب واحد على الأقل في عام 2018، ما يمثل زيادة عن المستوى المسجل في 2005 الذي تجاوز الربع بقليل. وفي عام 2018، بلغت نسبة الأسر التي تملك حاسوباً في البلدان المتقدمة 83,2 في المائة بالمقارنة مع 36,3 في المائة في البلدان النامية. وسُجل أقوى نمو في الفترة 2018-2005 في أقل البلدان نمواً. وفي عام 2018، كانت نسبة الأسر التي لديها حاسوب في أقل البلدان نمواً أقل من 10 في المائة. وسُجلت أقوى معدلات النمو في الدول العربية ومنطقة كومنولث الدول المستقلة. وفي إفريقيا، زادت نسبة الأسر التي لديها حاسوب من 3,6 في المائة في 2005 إلى 9,2 في المائة في 2018.

الأسر التي تتمتع بالنفاذ إلى الإنترنت

بدأ النفاذ إلى الإنترنت في المنزل يكتسب زخماً. وتشير تقديرات الاتحاد إلى أن نسبة الأسر التي تتمتع بالنفاذ إلى الإنترنت في المنزل بلغت 60 في المائة تقريباً في 2018، ما يمثل زيادة عن النسبة المسجلة في 2005 والبالغة أقل من 20 في المائة. وفي البلدان النامية بلغت نسبة الأسر التي تتمتع بالنفاذ إلى الإنترنت في المنزل النصف تقريباً، ما يمثل زيادة كبيرة بالمقارنة مع 8,4 في المائة في 2005. وتتبع التطورات الإقليمية عموماً الاتجاهات الملحوظة فيما يتعلق بالأسر التي لديها حاسوب.

المزيد من المعلومات/الموارد

  • التقديرات العالمية والإقليمية بشأن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعام 2018:​        

https://www.itu.int/en/ITU-D/Statistics/Pages/stat/default.aspx

* ملاحظة للمحررين:

لا تشمل منطقة إفريقيا حسب تصنيف الاتحاد الدولي للاتصالات الدول العربية التي تقع في شمال إفريقيا. والدول العربية التي تقع في شمال إفريقيا مشمولة بمنطقة الدول العربية.

ترد التقديرات العالمية والإقليمية في الفصل 1 من تقرير قياس مجتمع المعلومات المزمع نشره في 11 ديسمبر 2018، في الندوة العالمية الثامنة عشرة لمؤشرات الاتصالات/تكنولوجيا المعلومات والاتصالات – WTIS (www.itu.int/wtis2018). وستعقد الندوة من 10 إلى 12 ديسمبر 2018، في مقر الاتحاد بجنيف، سويسرا، وسيشارك فيها خبراء من المجتمع الإحصائي العالمي ومحللو تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والوكالات التنظيمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وواضعو السياسات وكبار المديرين التنفيذيين من القطاع الخاص وكبار المسؤولين من وكالات الأمم المتحدة.

والاعتماد الصحفي لدى الأمم المتحدة صالح لحضور هذا الحدث. ويرجى من وسائل الإعلام المعتمدة وغير المعتمدة لدى الأمم المتحدة تأكيد حضورها من خلال عنوان البريد الإلكتروني التالي: bdtmeetingsregistration@itu.int.

شاركوا في المحادثات باستخدام العلامتين #ITUWTIS  و#ITUdata