التزام بتوصيل العالم

PP-18 coneference

نشرة صحفية

مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد يجمع أكثر من 2 500 من صناع القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من جميع أنحاء العالم من أجل "العمل يداً واحدة" للمضي قدماً بقدرات "التكنولوجيا من أجل الصالح العام"

نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس الوزراء وحاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يشارك الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات في الترحيب بالمندوبين الدوليين في حدث مكثف لمدة ثلاثة أسابيع لصنع القرارات المتعلقة بمستقبل تكنولوجيا المعلومات والاتص




دبي, 29 أكتوبر 2018

افتتح المؤتمر العشرون للمندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات (PP‑18) اليوم بدعوة عالمية إلى "العمل يداً واحدةً" لتوصيل الأشخاص الذين لا يزالون غير موصولين بالإنترنت والذين يناهز عددهم أربعة مليارات شخص.

وتمكّن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT) بالفعل مليارات الأفراد حول العالم – بتوفير النفاذ إلى التعليم والرعاية الصحية والخدمات الحكومية الإلكترونية والمعاملات المصرفية المتنقلة، من بين عدة خدمات رئيسية أخرى.

وقال سعادة السيد طلال حميد بالهول، رئيس مجلس إدارة هيئة تنظيم الاتصالات (TRA) بالإمارات العربية المتحدة، نيابةً عن نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء وحاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم "إن عقد مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات في الإمارات العربية المتحدة لشهادة من الاتحاد الدولي للاتصالات ومن المجتمع الدولي للاتصالات على إنجازات دولة الإمارات في مجال الاستخدام الرشيد لتكنولوجيا الاتصالات لصالح البشرية وبناء الدول وكذلك الاقتصاد والحضارة."

وقال السيد هولين جاو، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات "إن التكنولوجيات الجديدة من قبيل تكنولوجيات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة وإنترنت الأشياء ستغير أساليب عيشنا وعملنا وتعلمنا بطرق لا يمكن بعدُ تصورها. ويوجد الاتحاد الدولي للاتصالات في الخط الأمامي. ويكمن التحدي الذي نواجهه اليوم في ضمان أن تظل هذه التكنولوجيات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بشكل عام مصدراً لتحقيق الصالح العام لكل فرد في العالم أجمع". وأردف قائلاً "ولنتذكر دائماً أننا أقوى معاً – وأن ما يوحدنا هي رؤيتنا المشتركة لعالم موصول تكون فيه تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مصدراً لتحقيق الصالح العام لكل فرد حيثما كان."

ويعتبر مؤتمر المندوبين المفوضين أعلى هيئة لصنع القرار في الاتحاد الدولي للاتصالات، وكالة الأمم المتحدة المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ويمثل المؤتمر، الذي يعقد كل أربع سنوات، الحدث الرئيسي الذي تقوم فيه الدول الأعضاء ببناء توافق الآراء بشأن القضايا الدولية الرئيسية المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وانتخاب رؤساء المناصب العليا في الاتحاد، واتخاذ قرار بشأن خارطة طريق عمل الاتحاد خلال فترة الأربع سنوات التالية، بما في ذلك الخطتان الاستراتيجية والمالية.

وقال السيد أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، في رسالة فيديوية موجهة إلى الحضور "إننا نواجه تحدياً حاسماً يتمثل في جعل الجميع يستفيدون من التكنولوجيات الجديدة مع تحصينهم من مخاطر إساءة استخدامها. وتؤدي التكنولوجيات الجديدة دوراً حاسماً في تسريع التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة". واختتم قائلاً "لقد قمت مؤخراً بإنشاء فريق رفيع المستوى للمساعدة في تطوير التعاون في المجال الرقمي في جميع أنحاء العالم وعبر التخصصات ومجموعات أصحاب المصلحة. ومعاً، يمكننا تهيئة مستقبل رقمي يتسم بالأمن ويعود بالفائدة على الجميع."

وخاطب سعادة السيد حمد عبيد المنصوري، المدير العام لهيئة تنظيم الاتصالات ورئيس مجلس مركز محمد بن راشد للفضاء، المؤتمر من خلال رسالة فيديوية موجهة من اليابان حيث أطلقت الإمارات العربية المتحدة اليوم بنجاح ساتلاً لرصد الأرض بالاستشعار عن بُعد، في المدار " خليفة سات".

وينفرد الاتحاد الدولي للاتصالات في منظومة الأمم المتحدة بكونه يضم 193 دولة عضواً وأكثر من 700 شركة من القطاع الخاص وأزيد من 150 مؤسسة أكاديمية. ويؤدي الاتحاد دوراً أساسياً في تمكين تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتنفيذها في جميع أنحاء العالم من خلال: تنسيق الاستعمال العالمي المشترك لطيف الترددات الراديوية؛ وتعزيز التعاون الدولي في تخصيص المدارات الساتلية؛ والعمل على تحسين البنية التحتية للاتصالات والمهارات الرقمية في كل مكان؛ ووضع معايير عالمية لكفالة التوصيل البيني السلس لمجموعة ضخمة من أنظمة الاتصالات.

ومن المتوقع أن يحضر المؤتمر أكثر من 2 500 مشارك، بمن فيهم رؤساء حكومات ووزراء ومندوبون آخرون من معظم الدول الأعضاء في الاتحاد البالغ عددها 193 دولة، وكذلك ممثلو شركات القطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية والهيئات الوطنية والإقليمية والدولية. ويعقد المؤتمر من 29 أكتوبر إلى 16 نوفمبر في مركز دبي التجاري العالمي في دبي، الإمارات العربية المتحدة.

مزيد من المعلومات:

​ملاحظة للمحررين:

  • يجب ت​سجيل وسائل الإعلام واعتمادها للمشاركة في هذا الحدث. التسجيل​ هنا.
  • مجموعة وسائل الإعلام الرقمية متاحة هنا.​