التزام بتوصيل العالم

gsr-19

بيان صحفي: منطقتا أمريكا الوسطى والبحر الكاريبي تجتمعان لتنسيق نطاقي الموجات المترية (VHF) والموجات الديسيمترية (UHF)...

منطقتا أمريكا الوسطى والبحر الكاريبي تجتمعان لتنسيق نطاقي الموجات المترية (VHF) والموجات الديسيمترية (UHF)

التوصل إلى توافق في الآراء بشأن تنسيق ترددات الإذاعة التلفزيونية للأرض والنطاق العريض المتنقل




جنيف, 22 مارس 2017

اجتمعت الدول الأعضاء في الاتحاد من منطقتي أمريكا الوسطى والبحر الكاريبي جنباً إلى جنب مع منظمات إقليمية في ماناغوا، نيكاراغوا من 8 إلى 10 مارس في الاجتماع الإقليمي لتنسيق الترددات بشأن استخدام نطاقي الموجات المترية (VHF) والموجات الديسيمترية (UHF).

وقال الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات هولين جاو "إن تركيز هذا الاجتماع التنسيقي الإقليمي انصب على تعزيز توافق الآراء في منطقتي أمريكا الوسطى والبحر الكاريبي من أجل إبرام اتفاقات رسمية بين الإدارات قبل تبليغ الاتحاد بشكل رسمي بتخصيصات التردد ذات الصلة".

واستضافت هيئة التنظيم في نيكاراغوا، TELCOR، الاجتماع التنسيقي الإقليمي الذي نظمه الاتحاد بالتعاون مع لجنة البلدان الأمريكية للاتصالات (CITEL) واللجنة التقنية الإقليمية للاتصالات (COMTELCA)‏’‏1‏‘‏ والاتحاد الكاريبي للاتصالات (CTU). والغرض من هذا الاجتماع بدء التنسيق متعدد الأطراف لضمان التوافق بين خطط الترددات الوطنية دعماً للإذاعة التلفزيونية للأرض والنطاق العريض المتنقل في نطاق الموجات المترية (VHF) (MHz 216‑174) ونطاق الموجات الديسيمترية (UHF) (MHz 806‑470) في المنطقة مع مراعاة ما يلي:

·         الخطط الحالية والمقبلة إن وجدت، فيما يتعلق بالتلفزيون الرقمي للأرض (DTT) والنطاق العريض المتنقل

·         الحاجة، عند الاقتضاء، إلى البث المتزامن للإرسالات الرقمية والتماثلية

·         المعايير المعتمدة على المستوى الوطني فيما يخص خطط توزيع قنوات التلفزيون الرقمي للأرض والنطاق العريض المتنقل

·         الجداول الزمنية والأنشطة المتعلقة بتخصيص وتخطيط الترددات.

وقال السيد فرانسوا رانسي، مدير مكتب الاتصالات الراديوية بالاتحاد "إن هذا الاجتماع والاجتماعات المقبلة ستيسر عمليات الانتقال من التلفزيون التماثلي إلى التلفزيون الرقمي للأرض وتوزيع المكاسب الرقمية مع مراعاة مسافات الفصل الواسعة المطلوبة لضمان التوافق المتبادل بين المحطات الإذاعية والمتنقلة في النطاقين VHF وUHF. والغرض الرئيسي هو ضمان التشغيل المتوافق لكل منهما، مما يمنع وقوع حالات تداخل ضار يمكن أن يمتد على عدة مئات من الكيلومترات في أراضي البلدان المعنية".

وأبرزت لجنة البلدان الأمريكية للاتصالات (CITEL) واللجنة التقنية الإقليمية للاتصالات (COMTELCA) والاتحاد الكاريبي للاتصالات (CTU) أن التقدم التقني والتنسيق الإقليمي للترددات أمر حاسم وأنه مع الانتقال من المنصات التماثلية إلى المنصات الرقمية، ستكون الشبكات الناجمة أكثر كفاءة وستوفر الفرص لمجموعة متنوعة من تطبيقات وخدمات الاتصالات لشعوب منطقة الأمريكتين.

واستهل هذا الاجتماع مجموعة من عمليات التكرار والمحادثات الثنائية التي تهدف إلى تسوية حالات عدم التوافق المحددة في خطط الترددات التي تقترحها البلدان المعنية. ومن المقرر عقد اجتماع إقليمي ثانٍ في مدينة غواتيمالا، غواتيمالا في الفترة من 28 أغسطس إلى 1 سبتمبر 2017.

وللحصول على المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني ذي الصلة.


‏’‏1‏‘‏          اللجنة التقنية الإقليمية للاتصالات (Comtelca) هي لجنة تقنية تجمع بين الهيئات التنظيمية للاتصالات في 6 بلدان في أمريكا الوسطى (غواتيمالا والسلفادور وهندوراس ونيكاراغوا وكوستاريكا وبنما) وتقدم لها المعلومات والمساعدة.