التزام بتوصيل العالم

SDG

فرص الشراكة

 ​​​بادروا إلى المشاركة​! كونوا شركاء​​
بادروا إلى إحداث فرق​!
 
  
يساعد مكتب تنمية الاتصالات التابع للاتحاد الدول الأعضاء في تحقيق أهدافها الإنمائية. وتتيح تكنولوجيات المعلومات والاتصالات فرصة هائلة لإحداث تغيير بالفعل في العالم، كتغيير طريقة عيشنا وتعلّمنا وعملنا والترفيه عن أنفسنا. وتمثل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الركائز الأساسية التي تدعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية.
 
ومع ذلك، لا يمكن استغلال هذه الإمكانات استغلالاً تاماً إلا من خلال إقامة الشراكات والتعاون. وتقع الشراكات بين القطاعين العام والخاص في صميم الجهود التي نبذلها لتعزيز التنمية.
 
لا تفوتوا هذه الفرصة لمساعدة العالم على أداء أفضل. بالانضمام إلى شراكات ومبادرات قطاع تنمية الاتصالات، يمكنكم تحقيق النجاح مع نفع الآخرين. 
 
بادروا إلى إحداث فرق! كونوا شركاء في قطاع تنمية الاتصالات بالاتحاد!​ 


  

المبادرت الإقليمية ​(2018-2021)​


حددت المناطق أولياتها المحددة من خلال 30 مبادرة إقليمية – خمس مبادرات لكل منطقة من المناطق الست (إفريقيا والأمريكتان والدول العربية وآسيا-المحيط الهادئ وكومنولث الدول المستقلة وأوروبا).
تهدف المبادرات الإقليمية إلى معالجة مجالات الأولوية المحددة للاتصالات/تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال الشراكات وتعبئة الموارد من أجل تنفيذ المشاريع. وسيجري في إطار كل مبادرة إقليمية تطوير مشاريع وتنفيذها، بغية تلبية احتياجات المنطقة. 
وستساهم هذه المبادرات في تسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة (SDG).