التزام بتوصيل العالم

SDG

بيان صحفي للأعضاء

الندوة العالمية التاسعة لمنظمي الاتصالات تسلط الضوء على مستقبل التنظيم

تنظيم الجيل الخامس من أجل توصيلية شاملة للجميع




بورت فيلا, 10 جوييه 2019

يجتمع المنظمون والخبراء من شتى بقاع العالم في جزيرة فانواتو بالمحيط الهادئ في الفترة 12‑9 يوليو لمناقشة مستقبل التنظيم في الدورة التاسعة عشرة من الندوة العالمية لمنظمي الاتصالات (GSR-19). وفي عالم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات سريع التغير- مع ظهور تكنولوجيات جديدة مثل الذكاء الاصطناعي وسلسلة الكتل وإنترنت الأشياء وتكنولوجيا الجيل الخامس، فضلاً عن نماذج جديدة للأعمال والاستثمار - تسلط الندوة GSR-19 الضوء على الحاجة إلى شراكات قوية وأدوات ونهج تنظيمية مبتكرة وإلى آليات تنظيمية تعاونية بين القطاعات للمساعدة على توصيل المتبقي من غير الموصولين البالغ عددهم 3,7 مليار نسمة والذين لا يزالون لا يستعملون الإنترنت.

وقال السيد هولين جاو، أمين عام الاتحاد الدولي للاتصالات "لقد طور الاتحاد المفاهيم الرئيسية "للتنظيم التعاوني" و"تنظيم الجيل الخامس" لتوضيح الحاجة إلى أطر سياساتية وتنظيمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات تكون شاملة ومحدثة ومرنة وقائمة على الحوافز والشواهد وتدور حول القرارات ومدفوعة باحتياجات الأسواق". وأضاف "تعد قدرة المنظمين على المحك فيما يتعلق بإطلاق العنان للاستثمارات من أجل دعم النمو وتوفير الوظائف والابتكار والتحول الرقمي عبر القطاعات والمناطق."

وقال السيد شارلوت سالواي تابيماسماس، رئيس وزراء فانواتو "موضوع الندوة العالمية لمنظمي الاتصالات هذا العام، "التوصيلية الشاملة: مستقبل التنظيم" يتعلق بنا بشكل وثيق في منطقة المحيط الهادئ". وأضاف "توفر الندوة GSR-19 لبلدنا، وللبلدان الأخرى في منطقة المحيط الهادئ في الواقع، فرصة فريدة للحوار وتبادل الأفكار بشأن مستقبل البيئة السياساتية والتنظيمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل تسخير ما توفره من فرص هائلة في تحويل اقتصاداتنا."

والندوة GSR-19 التي ينظمها الاتحاد بالتعاون مع حكومة فانواتو ستناقش عدة أمور من بينها الاستراتيجيات والسياسات الرقمية وتنظيم البنى التحتية وآليات الاستثمار والتمويل المبتكرة والطيف والاستعداد لتكنولوجيا الجيل الخامس والدور المتغير للمستهلكين."

وستستقبل الندوة العالمي لمنظمي الاتصالات للمرة الأولى لجنة النطاق العريض للتنمية المستدامة. وسيقوم أعضاء اللجنة بالتمهيد وطرح الآراء بشأن أفضل النهج لتوصيل المتبقي من غير الموصولين بالإنترنت والبالغ عددهم 3,7 مليار نسمة.

وقال السيد بريان وينجي، رئيس الندوة GSR-19 ومنظم جمهورية فانواتو "من المهم لنا كمنظمين، خاصةً في الدول الجزرية الصغيرة، أن نتعاون مع الحكومات المعنية لتهيئة ورعاية بيئة تنظيمية لا توصل فقط الأشخاص المتبقيين البالغ عددهم 3,7 مليار نسمة بالإنترنت، ولكن تضمن أيضاً أن تكون البيئة السوقية نزيهة وتسمح بالابتكار". وأضاف "ينبغي للبيئة السوقية أن تحفظ المنافسة وتوفر الاختيارات لمواطنينا."

وقالت السيدة دورين بوغدان-مارتن، مديرة مكتب تنمية الاتصالات في الاتحاد ومنسقة لجنة النطاق العريض "لقد دخل التنظيم عصراً جديداً. فاليوم، أصبحت المنصات الرقمية تمثل أفضل فرصة على الإطلاق لرأب فجوة التنمية. وقد أصبحت النهج المبتكرة والتعاونية للسياسات والتنظيم أكثر حتمية من أي وقت مضى". وخلال ما يقرب من عشرين عاماً منذ أن شاركت في الإعداد لأول ندوة عالمية لمنظمي الاتصالات، تطورت الندوة وأصبحت الاجتماع العالمي الأبرز لمجتمع منظمي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. دعونا نكون جسورين في هذه الندوة ونحدد أساليب جديدة لتنفيذ الأعمال تحقق مكاسب سريعة للحكومات والصناعة، والأفراد في المقام الأول".

نقاط أخرى بارزة:
  • تدريب تفاعلي لمحاكاة كارثة طبيعية من شأنه أن يساعد المنظمين على فهم أهمية وضع خطط طوارئ وطنية واستكشاف تدابير تنظيمية جديدة ودور منظمي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في هذه الاستعدادات - وهو أمر ذو أهمية خاصة لمنطقة المحيط الهادئ استجابةً لأزمة المناخ.
  • اجتماع الرابطات الإقليمية للهيئات التنظيمية سيكون فرصة لهذه الرابطات لتبادل الأفكار بشأن الإجراءات والفرص والتحديات فضلاً عن تسليط الضوء على مجالات التعاون المحتملة.
  • في اجتماع كبار مسؤولي التنظيم (CRO) من القطاع الخاص، سيتعرض المشاركون للتحديات التجارية والتنظيمية والتقنية الحرجة التي تحول دون تهيئة نظام إيكولوجي تمكيني للتوصيلية.
  • ستركز مائدة مستديرة تنفيذية لرؤساء الهيئات التنظيمية على:
        -- مستقبل التنظيم من أجل التحول الرقمي،
        -- المسار نحو تنظيم الجيل الرابع والجيل الخامس في نهاية المطاف.
  • تدريب مشترك بين أكاديمية الاتحاد ورابطة النظام العالمي للاتصالات المتنقلة بشأن سياسات المنافسة في العصر الرقمي وجلسة إعلامية بشأن الحلول التكنولوجيا من أجل التوصيلية تحت عنوان "من الميل الأول إلى الميل الأخير: التفكير خارج الصندوق".

ويتاح البرنامج الكامل على الإنترنت.

النتائج المتوخاة

ستنتهي الندوة GSR-19 باعتماد المبادئ التوجيهية لأفضل الممارسات الصادرة عن الندوة. والمبادئ التوجيهية التي سيكون موضوعها "المضي قدماً في تحقيق التوصيلية الرقمية للجميع" ستكون أساسية في تحديد الاتجاه المستقبلي لتنمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتحول الرقمي للجميع.

المصادر

لمزيد من المعلومات عن الندوة والمتحدثين، يرجى زيارة صفحة الويب الخاصة بالندوة العالمي لمنظمي الاتصالات وتابع المحادثات على وسائل التواصل الاجتماع باستخدام الهاشتاغ #ITUGSR.