التزام بتوصيل العالم

SDG

بيان صحفي للأعضاء

الاحتياجات المستقبلية من الطيف لأنظمة الاتصالات الراديوية هي محور تركيز الحلقة الدراسية الإقليمية للاتحاد الدولي للاتصالات

تحديد التحديات والفرص المتعلقة بالصناعة وأصحاب المصلحة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ




جنيف, 30 جوييه 2018

جمعت حلقة الاتحاد الدراسية الإقليمية للاتصالات الراديوية لعام 2018 لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ (RRS-18-Asia&Pacific) خبراء وأصحاب مصلحة من المنطقة هذا الشهر لمناقشة الاحتياجات المستقبلية من الطيف التي ستكون مطلوبة مع استمرار أنظمة الاتصالات الراديوية في التطور. وتضمنت الموضوعات الرئيسية المغطاة التحديات والفرص المتعلقة بمراقبة الطيف والخطط الوطنية والجوانب التنظيمية والسوقية لإدارة الطيف.

وتجمع المشاركون لمناقشة هذه القضايا في سياق المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية (WRC) المقبل للاتحاد - وهو مؤتمر يُعقد كل ثلاث إلى أربع سنوات لاستعراض لوائح الراديو - المعاهدة الدولية التي تنظم استعمال طيف الترددات الراديوية والمدارات الساتلية المستقرة وغير المستقرة بالنسبة إلى الأرض وتنقيحها عند الضرورة. وناقش المشاركون أيضاً حالة الأعمال التحضيرية للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية، الذي سيُعقد لاحقاً في مدينة شرم الشيخ، مصر، في الفترة من 28 أكتوبر إلى 22 نوفمبر 2019.

وقال السيد هولين جاو، الأمين العام للاتحاد "تعد الحلقات الدراسية الإقليمية للاتصالات الراديوية للاتحاد، كتلك التي تُعقد في تيمفو، بوتان، خطوة هامة في التحضير للقرارات الوطنية والدولية المتعلقة بإدارة الطيف في المنطقة من أجل استعمال موارد الطيف/المدار بكفاءة. ولهذه الحلقات، من خلال إدارة الطيف واستعماله بفعالية، دور رئيسي في دفع التنمية الإقليمية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة".

وفي بيانه الافتتاحي، قال السيد هون بل ليونبو، وزير المعلومات والاتصالات في بوتان "تنطوي التكنولوجيات والتطبيقات الساتلية على إمكانات ضخمة لتسريع وتيرة التنمية الاجتماعية-الاقتصادية لأي أمة من خلال دعم الاتصالات في الأجزاء الحضرية والنائية بالبلاد وكبنية تحتية احتياطية في حالات الكوارث. وبالتالي، من المهم لبوتان تطوير القدرات والخبرات والاستفادة من الفرص التي توفرها التكنولوجيا الساتلية في تحسين نوعية المعيشة لشعبها".

وقال السيد فرانسوا رانسي، مدير مكتب الاتصالات الراديوية في الاتحاد "لقد ساهمت حلقة الاتحاد الدراسية الإقليمية للاتصالات الراديوية لعام 2018 لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ إسهاماً كبيراً في نشر المعلومات وبناء القدرات في المنطقة وفي الأعمال التحضيرية الإقليمية للمؤتمر العالمي المقبل للاتصالات الراديوية لعام 2019".

واختتمت الحلقة الدراسية بتجديد الالتزام ببرامج التعاون وبناء القدرات في المنطقة من جميع أصحاب المصلحة المشاركين.

وجمعت الحلقة الدراسية بين أكثر من 70 من خبراء الصناعة وأصحاب المصلحة بما في ذلك الدول الأعضاء في الاتحاد وأعضاء القطاع والهيئات التنظيمية وممثلي دوائر صناعة الاتصالات ومشغلي الاتصالات والمنظمات الدولية والرابطات والهيئات الأكاديمية من 15 بلداً في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. وعُقدت الحلقة الدراسية في تيمفو، بوتان، في الفترة 28-23 يوليو بدعوة من وزارة المعلومات والاتصالات في بوتان.

وترد معلومات أخرى عن هذه الحلقة الدراسية وما قُدم فيها من عروض في العنوان: 
https://www.itu.int/en/ITU-R/seminars/rrs/2018-Asia-Pacific/Pages/default.aspx