التزام بتوصيل العالم

SDG

بيان صحفي للأعضاء

الندوة العالمية لبناء القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي ينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات تركز على المهارات الجديدة المطلوبة للاقتصاد الرقمي

المهارات الرقمية عامل رئيسي لفرص العمالة والأعمال التجارية الناشئة




جنيف, 21 جوان 2018

ُقدت الندوة العالمية لبناء القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعام 2018 (CBS‑2018) التي ينظمها الاتحاد في الفترة 20‑18 يونيو 2018 في سانتو دومينغو، الجمهورية الدومينيكية، بتركيز خاص على "تطوير المهارات من أجل الاقتصاد والمجتمع الرقميين".

وبحث المشاركون في الكيفية التي غيرت بها الاتجاهات الناشئة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الاحتياجات من مهارات الموارد البشرية للاقتصاد والمجتمع الرقميين وأثر ذلك على مبادرات بناء القدرات. وأقر المشاركون بضرورة دمج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ضمن السياسات الوطنية وعند تنفيذ مشاريع وأنشطة التنمية وأكدوا على أهمية بناء القدرات وتطوير المهارات كعنصرين أساسيين في البرنامج الرقمي.

وقال السيد هولين جاو، الأمين العام للاتحاد "يوفر عالمنا الرقمي المتزايد فرصاً جديدة مشوقة للعمالة وريادة الأعمال في العالم أجمع" وأضاف "ووفرت الندوة العالمية لبناء القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعام 2018 منصة فريدة تسنى من خلالها لصناع القرار من شتى أنحاء العالم استكشاف المهارات والمعارف المتطورة للموارد البشرية اللازمة للاستفادة الكاملة من هذه الفرص - بحيث يستفيد منها الجميع في كل مكان".

وسلطت الجمهورية الدومينيكية الضوء على استراتيجيتها الطموحة " الجمهورية الرقمية" التي صُممت لتجهيز الدومينيكيين، خاصةً الأجيال الشابة لعالم رقمي "تنافسي". وتم الاعتراف أيضاً بأهمية اكتساب الأفراد في أمريكا اللاتينية لمهارات تطوير المحتوى الإلكتروني بلغات المنطقة وطبقاً لهويتها وخصائصها واحتياجاتها.

وقال السيد براهيما سانو، مدير مكتب تنمية الاتصالات بالاتحاد "لعلها مسؤولية جماعية تقع على عاتقنا لتحويل عمال اليوم إلى قوة عمل للغد من خلال بناء القدرات المؤسسية والبشرية". واختتم بالقول "سنعمل عند القيام بذلك على التأكد من عدم تخلف أحد عن الركب في مضمار أوجه التقدم التكنولوجي وسنضع الإنسان في المركز من التطور التكنولوجي. وسنجعل التكنولوجيا تعمل من أجل الأفراد باستحداث وجه بشري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات".

وتتسم الندوة بكونها الحدث العالمي الرئيسي لتنمية القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وقد نظم الاتحاد الندوة العالمية لبناء القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعام 2018 واستضافها المعهد الدومينيكي للاتصالات (INDOTEL). وقد ترأس الندوة السيد فابريسيو غوميز ماتسارا، عضو مجلس إدارة المعهد INDOTEL.

وجمعت الندوة بين وزراء ورؤساء هيئات تنظيمية وخبراء من الأمم المتحدة وكبار المسؤولين التنفيذيين بالشركات وممثلين عن الجامعات ومؤسسات البحوث ومتخصصين في مجال بناء القدرات الخاصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وشهدت الندوة مناقشات ومداولات بشأن:

  • الاحتياجات من المهارات من أجل التحول الرقمي؛
  • الآثار السياساتية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة في عالم رقمي؛
  • دور المؤسسات الأكاديمية؛
  • التحديات والفرص الماثلة أمام أقل البلدان نمواً والدول الجزرية الصغيرة النامية والبلدان النامية غير الساحلية وآثارها فيما يتعلق بتنمية القدرات؛
  • ريادة الأعمال والابتكار في العصر الرقمي.

وعُرضت في الندوة CBS‑20148 الطبعة الثانية من المنشور "بناء القدرات في بيئة متغيرة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات". وتضم هذه الطبعة مساهمات من خبراء دوليين بشأن موضوع تنمية المهارات في العصر الرقمي. وتساهم مقالاتها في المناقشات الجارية بشأن الكيفية التي تحول بها التكنولوجيات الناشئة أسواق الوظائف وتحدد الاحتياجات من مجموعات المهارات الجديدة وتدفع الاقتصاد الرقمي.

وستوفر نتائج الندوة، التي ستدرج في التقرير القادم لرئيس الندوة CBS‑2018، إرشادات استراتيجية بشأن بناء القدرات وتنمية المهارات في العصر الرقمي وتوطيد أواصر التعاون داخل الأسرة العالمية المعنية ببناء القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

معلومات إضافية: