التزام بتوصيل العالم

SDG

التحدي المتنامي المتمثل في المخلفات الإلكترونية

​​​ ​E-waste Backgrounder


لمحة عامة

التحديات والفرص


يشار إلى المخلفات الإلكترونية بوصفها على الأغلب أيّ شيء تتخلص منها الأسرة أو الشركة يحتوي على دارة أو مكونات كهربائية مزودة بمصدر للطاقة أو ببطارية. 

وتناسباً مع نمو شبكات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وخدماتها، تبين آخر التقديرات أن العالم يتخلص الآن من حوالي 50 مليون طن متري من المخلفات الإلكترونية سنوياً - ولا يعاد تدوير إلا 20% منها. وفي عام 2016، لم توثَّق 35 مليون طن متري من المخلفات الإلكترونية، إذ تم التخلص منها إما برميها في مكب النفايات أو حرقها أو المتاجرة فيها بشكل غير قانوني، وتعالج هذه المخلفات سنوياً بطريقة غير مستوفية للمعايير.

وتحتوي المخلفات الإلكترونية على مواد، منها الزئبق والكادميوم والرصاص، يمكن أن تؤدي إلى تلوث التربة والهواء والماء وتشكل مخاطر على الصحة، خاصةً إذا عولجت بطريقة غير مناسبة. 

الفرص​

من جهة أخرى، تتيح المخلفات الإلكترونية فرصة تزيد قيمتها على 62,5 مليار دولار سنوياً إذا عولجت من خلال سلاسل وأساليب مناسبة لإعادة التدوير، مع إمكانية استحداث الملايين من فرص العمل اللائق الجديدة "النظيفة والخضراء" في العالم.

ومن خلال تكثيف التعاون بين الشركات المتعددة الجنسيات والشركات الصغيرة والمتوسطة (SME) ورواد الأعمال والهيئات الأكاديمية والنقابات العمالية والمجتمع المدني والجمعيات لإنشاء "اقتصاد دائري" للإلكترونيات تُستبعد فيه المخلفات منذ مرحلة التصميم، يصبح من الممكن الحد من التأثير على البيئة واستحداث فرص العمل اللائق للملايين.

النظام الذي تُجمع فيه كل المنتجات المتخلص منها ثم يعاد فيه دمج المواد أو المكونات في منتجات جديدة هو نظام من شأنه:

وعلاوة على ذلك، يؤدي استخلاص الموارد من الإلكترونيات المستعملة إلى الحد بشكل كبير من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، بالمقارنة مع استخراج الموارد الخام من خلال التعدين أو الاستخراج الصناعي.

وعلى المستوى الصناعي، يمكن للشركات أن تبحث عن سلسلة التوريد الكاملة الخاصة بها وتنشئها من المصدر إلى التصنيع إلى التوزيع إلى التجميع والتخلص. ويجب أن تشمل إدارة سلسلة التوريد التخلص من الأجهزة بطريقة مسؤولة وأخلاقية وتثقيف المستهلكين بشأن أهمية التخلص من أجهزتهم بطريقة مسؤولة. 

ويمكن أن يحاول المستهلكون: تصليح معدات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بدلاً من استبدالها؛ التأني في تحديث الهواتف الذكية التي مازالت تعمل أو استبدالها من أجل الحصول على أحدث طراز؛ استخدام مراكز إعادة التدوير المعتمدة أو شركات التخلص؛ النظر في منح معدات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات "حياة ثانية" من خلال إعادة بيعها.

وتوفر البيانات والإحصاءات الموثوقة والرسمية والقابلة للمقارنة بشأن المخلفات الإلكترونية الأساس لوضع سياسات وتشريعات الإدارة السليمة للمخلفات الإلكترونية على الصعيد الوطني. ويعكف حالياً أكثر من 40 بلداً على جمع إحصاءات بشأن المخلفات الإلكترونية  قابلة للمقارنة على الصعيد الوطني. ​  

مساهمة الاتحاد الدولي للاتصالات

 

آخر تحديث: أكتوبر  2019 ​