中文  |  English  |  Español  |  Français  |  Русский  |  download pdf
أخبار الاتحاد

تحدثك عما يحدث في عالم الاتصالات

                     

ترتيب البلدان
 
قياس مجتمع المعلومات
 
image
الصورة الائتمان: Getty Images/Michael Blann

جاء في أحدث منشور أصدره الاتحاد في 23 فبراير بعنوان قياس مجتمع المعلومات في 2010 أن أسعار خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في هبوط في جميع أنحاء العالم. ويقول سامي البشير المرشد، مدير مكتب تنمية الاتصالات في الاتحاد إن "التقرير يؤكد أنه على الرغم من الركود الاقتصادي الأخير، واصلت خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات نموها في أنحاء العالم." كما يؤكد التقرير سلامة التقديرات السابقة وهي أنه مع اية سنة 2009 ، بلغ عدد المشتركين في الهواتف المتنقلة نحو 4,6 مليار مشترك، أي ما يعادل 67 في المائة من مجموع سكان العالم. وفي البلدان النامية، تجاوز معدل الاشتراكات في الهواتف المتنقلة حاجز النصف إذ بلغ ما يُقدر بنحو 57 % في . سنة 2009 – أي أكثر من ضِعف عددهم في 2005

يقوم تقرير قياس مجتمع المعلومات في 2010 على استخدام في ترتيب (IDI) مؤشر تنمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات 159 بلداً (راجع الجدول 1 في الصفحة 28 ). ويتألف المؤشر من أحد عشر مؤشراً فرعياً تغطي جوانب النفاذ إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والاستخدام والمهارات. وتُظهر آخر النتائج أن جميع البلدان استطاعت تحسين ترتيبها خلال سنتي 2007 و 2008 ، وأن العديد منها أظهر أداءً قوياً بشكل ملحوظ، مثل الرأس الأخضر، ومقدونيا، ونيجيريا، والإمارات العربية المتحدة وفيتنام.

ولقد كان النمو قوياً في كل من البلدان النامية والمتقدمة. ومع ذلك، فإن قِيم مؤشر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تكون في المعتاد أعلى بكثير في العالم المتقدم. ومرة أخرى، كان البلد الذي حقق أعلى مؤشر لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات هي السويد، وكانت ثمانية من البلدان العشرة ،( التي جاءت على رأس الترتيب من أوروبا (راجع الشكل 1 والمعروف أن أوروبا تحتل المركز الأول من حيث البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والاستفادة من الخدمات. وقد تجاوزت معدلات انتشار الهواتف المتنقلة نسبة 100 في المائة في معظم البلدان الأوروبية، كما أن اثنين من بين كل ثلاثة أشخاص يستخدمون شبكة الإنترنت.

النطاق العريض والإنترنت

ظل عدد الأفراد الذين يستخدمون الإنترنت على المستوى العالمي يتزايد على الرغم من بقاء فجوة كبيرة بين البلدان المتقدمة والنامية. وتشير التقديرات الواردة بالتقرير إلى أن ما يقرب من 26 في المائة من سكان العالم كانوا يستعملون الإنترنت في .2009

(IDI) الشكل 1 – أعلى عشرة بلدان من حيث مؤشر تنمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات
image
لمصدر: الاتحاد الدولي للاتصالات

ومن التحديات العويصة أمام زيادة عدد الأفراد الذين يستعملون الإنترنت محدودية النفاذ إلى شبكات الخطوط الثابتة عريضة النطاق. ويوضح التقرير أن معدلات انتشار النطاق العريض كانت في حدود 23 لكل 100 من السكان في البلدان المتقدمة في 2009 ، مقابل أربعة في المائة فقط في البلدان النامية – أي اثنين في المائة فقط باستثناء الصين، التي تجاوزت فيها نسبة الانتشار النسبة في الولايات المتحدة التي كانت أكبر . سوق للنطاق العريض على الخطوط الثابتة في 2008

ومع ذلك، تحدث في الوقت الحاضر تطورات واعدة في قطاع النطاق العريضالمتنقل. فقد تجاوز عدد مشتركي النطاق العريض في الاتصالات المتنقلة عدد مشتركي الخطوط الثابتة في 2008 . وفي اية 2009 ، كان هناك ما يُقدّر بنحو 640 مليون اشتراك في الخطوط المتنقلة عريضة النطاق مقابل 490 مليون اشتراك في الخطوط الثابتة عريضة النطاق في أنحاء العالم. ومن المرجح أن يساعد النفاذ المتنقل إلى الإنترنت على زيادة عدد مستعملي الإنترنت، وخصوصاً في العالم النامي.

نطاق الأسعار

كما كان الحال بالنسبة للتقرير السابق، يتضمن تقرير قياس مجتمع المعلومات لعام 2010 عرضاً "لسلة أسعار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات" يوضح ما يتعين على المشتركين سداده مقابل التوصيل. ويتضح من البيانات أن الأسعار تتفاوت كثيراً – ويمكن أن يكون لها تأثير كبير على استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتقوم أحدث سلة لأسعار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على تعريفات الخطوط الثابتة، والهواتف الخلوية المتنقلة وخدمات الإنترنت على الخطوط الثابتة والمتنقلة في 161 بلداً. وطبقاً للتقرير،كانت أرخص أسعار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في 2009 في هونغ كونغ ومكاو في الصين، والنرويج، والدانمارك، وسنغافورة، والنمسا، ولكسمبرغ، والإمارات العربية المتحدة، والكويت، وأيسلندا.

وقد شهدت سوق الهواتف المتنقلة انخفاضات ملموسة في الأسعار خلال السنوات الأخيرة. وعموماً، تعد المهاتفة المتنقلة، التي بلغت نسبتها 5,7 في المائة من الدخل القومي الإجمالي في البلدان التي شملتها عملية المسح، أرخص الآن قليلاً من استعمال الخطوط الثابتة، التي بلغت نسبتها 5,9 في المائة من الدخل القومي الإجمالي. بيد أن تكاليف النطاق العريض التي قُدِّرت بنحو 122 في المائة من الدخل القومي الإجمالي، تطمس هذين المؤشرين حتى على الرغم من أن أسعار النطاق العريض انخفضت بنسبة 42 في المائة، مقابل 20 في المائة و 25 في المائة بالنسبة للخطوط الثابتة والمتنقلة، على التوالي.

وعلى الرغم من هذا الانخفاض، تؤكد سلة أسعار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عموماً أن المواطنين في البلدان المتقدمة ينفقون 10 في المائة من دخلهم الشهري على الأكثر على خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأن المواطنين في 40 بلداً تتمتع بأعلى مؤشرات تنمية تكنولوجيا المعلومات ينفقون نحو 2 في المائة فقط. وعلى النقيض (IDI) والاتصالات من ذلك، يواجه سكان البلدان النامية رسوماً أعلى من ذلك بكثير. ففي عشرة بلدان جاءت في ذيل جدول سلة الأسعار، من المرجح أن تتكلف خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أكثر من نصف متوسط الدخل الشهري للفرد.

الجدول 1: الرقم القياسي لتنمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للعامين 2008 و 2007
image
المصدر: الاتحاد الدولي للاتصالات

 

© حقوق التأليف والنشر أخبار الاتحاد 2014
براءة مسؤولية - سياسة الخصوصية
السابق صيغة قابلة للطباعة للرجوع إلى أعلى الصفحة إرسال بالبريد الإلكتروني إلى صديق اللاحق