中文  |  English  |  Español  |  Français  |  Русский  |  download pdf
أخبار الاتحاد

تحدثك عما يحدث في عالم الاتصالات

                     

الاتحاد الدولي للاتصالات - مستجدات
 
الاتحاد الدولي للاتصالات يفتتح مكتباً للاتصال بمقر الأمم المتحدة في نيويورك
 
image
الصورة الائتمان: UN Photo/P. Filgueiras
بان كي-مون، الأمين العام للأمم المتحدة مع الدكتور حمدون إ. توريه، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات

احتفالاً بافتتاح الاتحاد الدولي للاتصالاتلأول مكتبللاتصال بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، اجتمع أكثر من 60 عضواً من أعضاء السلك الدبلوماسي بالأمم المتحدة للاستماع إلى عرض موجز قدمه الدكتور حمدون إ. توريه، الأمين العام للاتحاد . الدولي للاتصالات يوم 15 مارس 2010

وقد وصف الدكتور توريه كيف أن الوضع الفريد الذي يتمتع به الاتحاد بحكم أنه يضم أعضاءً من الحكومات والقطاع الخاص "قد أتاح للاتحاد دعم الأمم المتحدة في الوفاء بولايتها بتيسير الحصول على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، في أنحاء العالم." وأكد الدكتور توريه للدبلوماسيين أن الاتحاد ملتزم بالهدف الذي حددته منظومة الأمم المتحدة وهو "توحيد الجهود". وأضاف أن افتتاح الاتحاد لمكتب اتصال بمقر الأمم المتحدة قد عزز هذا الالتزام، كما أن هذا المكتب سوف يروج لعمل الاتحاد داخل منظومة الأمم المتحدة. وفي نفس الوقت، سوف يكفل هذا المكتب أن بدعم الاتحاد من خلال عمله على تحقيق أهداف الأمم المتحدة.

وأشار الدكتور توريه إلى معرض تليكوم العالمي لعام 2009 ، وذكّر الدبلوماسيين بالدعوة التي أطلقها بان كي-مون، الأمين العام للأمم المتحدة، للعمل. فقد دعا الأمين العام للأمم المتحدة، في تلك المناسبة، "جميع وكالات الأمم المتحدة، وقادة العالم، والحكومات الوطنية والمحلية، والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية إلى أداء الدور المطلوب من كل منها من أجل دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات." وقال الدكتور توريه إن الاتحاد الدولي للاتصالات، من جانبه، سيفعل كل ما في وسعه من أجل دعم أعمال وأهداف الأمم المتحدة ووكالاا، وصناديقها وبرامجها الأخرى. وأضاف "إننا إذا اتحدنا، فلن يكون هناك ما لا نستطيع عمله في العديد من المشاريع القائمة على التعاون. أمّا إذا انقسمنا على أنفسنا، فلن يكون بوسعنا أن نفعل الكثير."

وقد التقى الدكتور توريه بالسيد بان كي-مون، والسفير الأمين العام المساعد للشؤون ،(Sha Zukang) شا زوجانج الاقتصادية والاجتماعية، وكذلك رؤساء برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية. وفي جميع هذه الاجتماعات، أكد الدكتور توريه الدور الرائد الذي يقوم به الاتحاد داخل منظومة الأمم المتحدة بشأن القضايا الحرجة مثل تسخير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في خدمة التنمية، والأمن السيبراني، والإمكانيات التي تنطوي عليها تكنولوجيا النطاق العريض في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.

 

© حقوق التأليف والنشر أخبار الاتحاد 2014
براءة مسؤولية - سياسة الخصوصية
السابق صيغة قابلة للطباعة للرجوع إلى أعلى الصفحة إرسال بالبريد الإلكتروني إلى صديق اللاحق