中文  |  English  |  Español  |  Français  |  Русский
 
Site map Contact us Print Version
ITU  
صفحة الاستقبال: عن الاتحاد الدولي للاتصالات  
    

قطاع الاتصالات الراديوية

تدور أعمال قطاع الاتصالات الراديوية في الاتحاد الدولي للاتصالات حول إدارة طيف التردد الراديوي الدولي وموارد المدار الساتلي.


والاتحاد مكلف بموجب دستوره بتوزيع الطيف وتسجيل تخصيصات الترددات والمواقع المدارية وغير ذلك من بارمترات السواتل "لتفادي التداخلات الضارة بين محطات الاتصالات الراديوية لمختلف البلدان". ولذلك فإن نظام إدارة الطيف الدولي يستند إلى إجراءات تنظيمية للتبليغ عن الترددات وتنسيقها وتسجيلها.
وتشمل المهام الكبرى لقطاع الاتصالات الراديوية أيضاً وضع معايير لأنظمة الاتصالات الراديوية وكفالة استعمال طيف الترددات الراديوية والدراسات المتعلقة بتطوير أنظمة الاتصالات الراديوية.


ويقوم القطاع أيضاً بدراسات لتطوير أنظمة الاتصالات الراديوية المستعملة في التخفيف من أثر الكوارث وعمليات الإغاثة، وتجري هذه الأنشطة في إطار برامج أعمال لجان دراسات القطاع. وتشمل جوانب خدمات الاتصالات الراديوية المرتبطة بالكوارث التنبؤ بالكوارث واكتشافها إلى جانب التحذير والإغاثة. وفي بعض الحالات التي يتم فيها تدمير البنى التحتية للاتصالات "السلكية" تدميراً كبيراً أو كلياً بعد وقوع الكارثة فإن خدمات الاتصالات الراديوية تكون أفعل أسلوب للاتصال في عمليات الإغاثة في حالة الكوارث.


وقد توسعت أنظمة الاتصالات الراديوية بمعدل يفوق الخيال في العقود الأخيرة. ولا يوجد أي شك في أهميتها بوصفها بنية تحتية إنمائية وبوصفها ثروة كبرى للحكومات وصناعة الاتصالات والجمهور عموماً.


وطيف التردد الراديوي مصدر طبيعي ويمكن أن يؤدي استغلاله استغلالاً رشيداً وفعالاً إلى تعزيز إنتاجية أي دولة وتحسين نوعية حياة المواطنين. ومن المهم بصورة حاسمة للحصول على الفوائد الكاملة أن يتم صياغة وتنفيذ أطر وطنية فعّالة لإدارة الطيف.


ويجري بصورة شبه منتظمة تنقيح وتحديث لوائح الراديو، وخاصة جدول تخصيصات الترددات في هذه اللوائح الصادرة عن الاتحاد نظراً للطلب الهائل على استخدام الطيف. ويتسم ذلك بأهمية حاسمة من أجل مواكبة التوسع السريع في الأنظمة القائمة إلى جانب التكنولوجيات اللاسلكية المتقدمة التي تحتاج إلى الطيف والتي يجري تطويرها في الوقت الحاضر. ويقع المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية الذي يعقده الاتحاد كل ثلاث إلى أربع سنوات في قلب عملية إدارة الطيف الدولي ويشكل نقطة البداية للممارسات الوطنية. ويستعرض هذا المؤتمر العالمي لوائح الراديو وينقحها، وهي معاهدة دولية تنشئ الإطار اللازم للاستفادة من الترددات الراديوية والمدارات الساتلية بين البلدان الأعضاء في الاتحاد، ويدرس أي مسألة ذات طابع عالمي تدخل في اختصاصه وتتصل بجدول أعماله.


ومن الموضوعات التي تتسم بأهمية خاصة تحقيق النفاذ المنصف إلى الطيف والموارد المدارية، نظراً لعدم التساوي في احتياجات البلدان المتقدمة والبلدان النامية. ونتيجة لذلك، يجري النظر في مبدأ التخطيط المسبق للطيف والموارد المدارية بالاقتران بسلسلة من الخطط التي تضعها مؤتمرات الاتصالات الراديوية.


وفي مختلف أنشطة قطاع الاتصالات الراديوية، التي تشمل تنفيذ لوائح الراديو إلى جانب وضع توصيات وخطوط توجيهية بشأن استعمال الأنظمة الراديوية وموارد الطيف/الموارد المدارية، يؤدي القطاع دوراً حيوياً في الإدارة العالمية لطيف الترددات الراديوية والمدارات الساتلية. ويتزايد الطلب على هذه الموارد الطبيعية المحدودة لاستخدامها في عدد كبير ومتزايد من الخدمات مثل الخدمات الثابتة والمتنقلة والإذاعية وخدمة الهواة والأبحاث الفضائية والأرصاد الجوية وأنظمة تحديد الموقع عالمياً والرصد البيئي، وهي خدمات تتوقف جميعها على الاتصالات الراديوية لكفالة سلامة الحياة براً وبحراً وجواً.

 
 

 

 

للرجوع إلى أعلى الصفحة - تعليقات - اتصل بنا - حقوق الطبع © ITU 2014 جميع الحقوق محفوظة

للاتصال بالمسؤول عن هذه الصفحة: شعبة الشؤون الخارجية والاتصالات المؤسسية

آخر تجديد: 2014-08-20