ITU

التزام بتوصيل العالم

رسالة الأمين العام بشأن

رسالة الأمين العام بشأن

 
  


تكنولوجيا ال‍معلومات والاتصالات وت‍حسين السلامة على الطرق


UN Secretary-General أرحب بتركيز احتفال هذه السنة باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات على موضوع السلامة على الطرق.
 
فحوادث الطرق تقتل زهاء 1.3 مليون شخص كل عام. 
 
وهي تؤدي إلى إصابة الملايين بجروح أو بعجز دائم، وتضع بذلك عبئا اقتصاديا ثقيلا على كاهل الأسر والبلدان.
 
وعقد الأمم المتحدة للعمل من أجل السلامة على الطرق في الفترة من 2011 إلى 2020 مكرس للمساعدة على جعل الطرق والمركبات أكثر أمانا في جميع أنحاء العالم.
 
وتتيح تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خيارات عديدة، حيث يمكن لنظم النقل الذكية وأجهزة الملاحة أن تساعد على تخفيف حدة الازدحام.
 
ويمكن لأجهزة الرادار أن تساعد على تفادي الاصطدام بمستعملي الطرق الآخرين، بمن فيهم الراجلون.
 
ويؤدي استخدام معدات الاتصال غير اليدوية إلى التقليل من الحوادث، لا سيما في صفوف الشباب الذين يمثلون أكثر من نصف الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق.
 
وأشيد بتعاون الاتحاد الدولي للاتصالات مع الدوائر العاملة في هذا القطاع على وضع معايير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وكذا تعاونه مع اتحاد السيارات الدولي للتوعية بالسلامة على الطرق.
 
فلِنُسخِّر التكنولوجيا على أفضل وجه لتقليص عدد الوفيات الناجمة عن حوادث السير إلى الحد الأدنى، بما يساهم في إنقاذ ملايين الأرواح.
 
Ban Ki-moon
UN Secretary-General