ITU

التزام بتوصيل العالم

موضوع عام 2012 : "النساء والفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

وتمثل النساء القاعدة الصلبة لمجتمعاتنا. فالمرأة هي عماد القوة في كل أسرة وفي كل مجتمع. ولكن التفاوتات بين الجنسين لا تزال متأصّلة بعُمق. وتعاني النساء والفتيات بسبب حرمانهنَّ من الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية الأساسية والتعليم ومن المساواة في فرص العمل. وهنَّ يواجِهن العزل عن صُنع السياسات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية ويعانين في كثير من الأحيان من العُنف والتمييز.


وهذه حالة غير مقبولة ويجب علاجها بكل الطرق المتاحة لنا.


والمساواة بين الجنسين هي حق أساسي من حقوق الإنسان مكرّس في ميثاق الأمم المتحدة وهي أحد الأهداف الرئيسية للأهداف الإنمائية للألفية التي وضعتها الأمم المتحدة. وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات هي إحدى الأدوات التي يمكن أن تساعدنا في التعجيل بخُطى التقدم نحو إحراز هذا الهدف، ولهذا السبب اقترح مجلس الاتحاد أن نركّز جهودنا في هذا العام على النساء والفتيات بتسخير قدرة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتوفير فرص رقمية جديدة من أجل إنهاء التمييز وتمكين النصف الأنثوي من سكان العالم من احتلال مكانهن المشروع على قدم المساواة في العالم. ويجب أن يبدأ هذا الجهد بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لا من المهد وحسب، بل يجب أن يمتد إلى صعيد الرعاية الصحية قبل المولد وأن يصل إلى أقصى المجتمعات بُعداً - وذلك لضمان الحق الأصيل لكل أم ولكل فتاة ولكل امرأة.