ITU

التزام بتوصيل العالم

حفل افتتاح WCIT-12: بان كي مون


كلمة السيد بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة

حفل افتتاح المؤتمر العالمي للاتصالات الدولية (WCIT-12)

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 3 ديسمبر 2012

أصحاب الفخامة،
الأمين العام توريه،
حضرات المندوبين الأفاضل،
سيداتي وسادتي،
 
يسعدني أن أوجه كلمة في افتتاح المؤتمر العالمي للاتصالات الدولية للاتحاد الدولي للاتصالات. وأعرب عن شكري للإمارات العربية المتحدة على استضافتها.
 
لا تزال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تحول عالمنا - تفتح الأبواب وتنقذ الأرواح وتثقف الناس وتمكنّهم في البلدان المتقدمة والنامية على حد سواء.
 
وقد أظهر الربيع العربي قوة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مساعدة الناس على التعبير عن مطالبهم المشروعة الخاصة بحقوق الإنسان والمزيد من المساءلة.
 
ومع سعينا إلى تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية وتشكيل جدول أعمال التنمية ما بعد عام 2015، فإنكم هنا في هذا المؤتمر في موقع جيد لمواصلة المساعدة في إطلاق فوائد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وفي الوقت نفسه تهيئة بيئة تدفع الابتكار.
 
وفي الأيام القادمة، ستستعرضون الاتفاق الذي ترتكز عليه طريقة اتصالنا مع بعضنا البعض حول العالم. ويتمثل الهدف العام في ضمان النفاذ العالمي إلى فوائد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات - بما في ذلك لثلثي سكان العالم غير المتصلين بالإنترنت في الوقت الحالي.
 
وينبغي أن تكون إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات شفافة وديمقراطية وشاملة لجميع أصحاب المصلحة. ويسعدني أنكم اتخذتم خطوات لفتح العملية - بما في ذلك الأصوات الحيوية للمجتمع المدني والقطاع الخاص.
 
وتقف الأمم المتحدة وراء هدف الإنترنت المفتوح.
 
والحق في الاتصال أساسي لمهمة الاتحاد الدولي للاتصالات.

  
ويضمن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان حرية التعبير عن جميع وسائل الإعلام وجميع الحدود الجغرافية.
وحسبما أكدت القمة العالمية لمجتمع المعلومات، فإن التدفق الحر للمعلومات والأفكار يعتبر أساسياً - للسلام وللتنمية ولتقدمنا المشترك.

 

ولا تقبل هذه الحريات التفاوض.

 

ويضمن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان حرية التعبير عن جميع وسائل الإعلام وجميع الحدود الجغرافية.
 
وحسبما أكدت القمة العالمية لمجتمع المعلومات، فإن التدفق الحر للمعلومات والأفكار يعتبر أساسياً - للسلام وللتنمية ولتقدمنا المشترك.
ولا تقبل هذه الحريات التفاوض.
 
وعلينا أن نواصل العمل معاً ونصل إلى توافق في الآراء بشأن أكثر الطرائق فعالية للحفاظ على الفضاء السيبراني مفتوحاً وقابلاً للنفاذ وبسعر معقول وآمناً.
 
وأثق أننا معاً - الحكومات والصناعة والمجتمع المدني سنكون عند مستوى التوقعات.
 
وأتمنى لكم مؤتمراً ناجحاً.
.

 

​