التزام بتوصيل العالم

ICTs for a Sustainable World #ICT4SDG

بيان صحفي

مدير مكتب الاتصالات الراديوية بالاتحاد الدولي للاتصالات يفتتح برنامجاً جامعياً صيفياً مرموقاً جديداً في مجال تكنولوجيا الفضاء

 




جنيف, 01 أوت 2017

 

أطلقت جامعة بيتر الأكبر للعلوم التقنية في سان بطرسبرغ (SPbPU) برنامجاً جامعياً صيفياً جديداً في مجال تكنولوجيا الفضاء، وذلك في إطار مدرستها الصيفية الدولية الشهيرة للعلوم التقنية. وقد افتتح هذا البرنامج الجديد المرموق في وقت مبكر من هذا الشهر، السيد فرانسوا رانسي، مدير مكتب الاتصالات الراديوية بالاتحاد الدولي للاتصالات.

وجامعة بيتر الأكبر للعلوم التقنية في سان بطرسبرغ أحد أعضاء قطاع الاتصالات الراديوية بالاتحاد من فئة الهيئات الأكاديمية. وتستضيف مدرستها الصيفية الدولية للعلوم التقنية لعام 2017 أكثر من 500 طالب من 48 بلداً - بما في ذلك طلبة من أذربيجان وتايلاند وبنغلاديش والكونغو وجنوب إفريقيا والجمهورية السلوفاكية والسودان وسري لانكا وبيلاروس وذلك للمرة الأولى.

وتعد الدورة الجديدة لتكنولوجيا الفضاء من أكثر الدورات رواجاً هذا الصيف. وقد صُممت بحيث تقدم التقنيات المتقدمة لهندسة الفضاء ولفهم مبادئ الفيزياء الأساسية المتعلقة باستكشاف الفضاء.

وقدم السيد فرانسوا رانسي إبان افتتاح البرنامج الجديد معلومات عن دور الاتحاد في تمكين النظام الإيكولوجي اللاسلكي العالمي وتحديد ملامحه من خلال وضع اللوائح والمعايير الدولية ذات الطابع العالمي من حيث التطبيق.

وقال السيد رانسي في كلمته الافتتاحية "يسعدني أن أرى التكنولوجيات الساتلية وقد تزايدت أهميتها أكثر وأكثر بالنسبة إلى عدد أكبر كثيراً من الطلبة الذين يختارون هذا الاتجاه للتعليم والأبحاث في المستقبل - وأنا سعيد غاية السعادة أن بإمكان الاتحاد وجامعة بيتر الأكبر للعلوم التقنية في سان بطرسبرغ العمل معاً لبناء القدرات في هذا المجال".

ويتاح هنا المزيد من المعلومات عن البرنامج الجديد لتكنولوجيا الفضاء للمدرسة الصيفية الدولية للعلوم التقنية لعام 2017 لجامعة بيتر الأكبر للعلوم التقنية في سان بطرسبرغ.