التزام بتوصيل العالم

ICTs for a Sustainable World #ICT4SDG

نشرة صحفية: شراكة عالمية جديدة تساعد البلدان على مواجهة التحديات ...

شراكة عالمية جديدة تساعد البلدان على مواجهة التحديات المتعلقة بزيادة المخلفات الإلكترونية...

الاتحاد الدولي للاتصالات وجامعة الأمم المتحدة والرابطة الدولية للمخلفات الصلبة  يعملون معاً من أجل ضمان الإدارة المسؤولة لنوع المخلفات الأسرع نمواً




جنيف, 12 جوييه 2017

مع زيادة تيسر الأجهزة الرقمية والتكنولوجية في العالم، أضحى التخلص منها بشكل مسؤول أمراً ملحاً للعديد من البلدان. ومن أجل ذلك، شارك الاتحاد الدولي للاتصالات، وكالة الأمم المتحدة المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، جامعة الأمم المتحدة (UNU)، التي تعمل من خلال نائب رئيس فرعها في أوروبا الذي يستضيف برنامج الإدارة المستدامة لدورات الحياة (SCYCLE)، والرابطة الدولية للمخلفات الصلبة (ISWA)، وذلك لإقامة الشراكة العالمية لإحصاءات المخلفات الإلكترونية.

ويتمثل الهدف الرئيسي للشراكة في تحسين وجمع إحصاءات المخلفات الإلكترونية من شتى أنحاء العالم. ومن ثم، ستدعم الشراكة البلدان في إعداد إحصاءات للمخلفات الإلكترونية تتسم بالموثوقية والقابلية للمقارنة، كما ستعقد ورش عمل لبناء القدرات وتزيد من تسليط الضوء على أهمية تتبع المخلفات الإلكترونية وإدارتها.

ويضاف إلى الزيادة في إنتاج المعدات الكهربائية والإلكترونية في العالم، الزيادة في وتيرة تطور التكنولوجيات الجديدة. ونتيجةً لذلك، يتزايد بشكل سريع كم المخلفات الكهربائية أو الإلكترونية. وتتضمن المعدات المستعملة أو المحطمة أو المتقادمة مثل الهواتف المحمولة والحواسيب المحمولة وأجهزة التلفزيون والبطاريات مواداً تشكل مخاطر بيئية وصحية كبيرة، خاصة إذا لم يتم التخلص منها بشكل سليم. ولا يتم توثيق معظم المخلفات الإلكترونية بشكل سليم ولا تعالج عبر سلاسل وأساليب إعادة التدوير الملائمة. وطبقاً لتقرير برنامج الأمم المتحدة للبيئة، جرائم المخلفات، فإنه يتوقع أن يتم التخلص من كم يصل إلى 50 مليون طن من المخلفات الإلكترونية في 2017. ويمثل ذلك زيادة بنسبة %20 عن عام 2015.

وقياس المخلفات الإلكترونية خطوة هامة في مواجهة تحدي المخلفات الإلكترونية. وتساعد الإحصاءات على تقييم التطورات بمرور الوقت وتحديد الأهداف وتقييمها وتحديد أفضل الممارسات الخاصة بالسياسات. ومن شأن وجود بيانات أفضل بخصوص المخلفات الإلكترونية أن يساعد على تدنية توليدها ويحول دون التخلص منها بشكل غير قانوني ويشجع إعادة التدوير ويوفر وظائف في قطاعات إعادة الاستعمال وإعادة التجديد وإعادة التدوير. ومن شأن تحقيق ذلك أن يسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، لا سيما الهدف 12 منها والمتمثل في "ضمان وجود أنماط استهلاك وإنتاج مستدامة".

وقال السيد هولين جاو، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات "للاتحاد الدولي للاتصالات سجل رائع في تزويد العالم بأكثر البيانات موثوقية ومصداقية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات". وأضاف "ويسرنا أن نكون جزءاً من هذه الشراكة وأن نقدم خبرتنا وتجربتنا الطويلة في مجال جمع البيانات من أجل مساعدة البلدان على تتبع مخلفاتها الإلكترونية وقياسها، وهو ما يؤدي إلى إمكانية تنفيذ الإدارة المسؤولة لها".

وستنشر الشراكة في نوفمبر 2017 الإحصاءات العالمية للمخلفات الإلكترونية في تقرير شامل يطلق عليه " راصد المخلفات الإلكترونية لعام 2017"، حيث سيقدم استعراضاً للتحدي الخاص بالمخلفات الإلكترونية لإرشاد عملية صنع القرارات على المستوى القُطري بشأن إدارة المخلفات الإلكترونية.

وقال السيد براهيما سانو، مدير مكتب تنمية الاتصالات بالاتحاد "من شأن الإحصاءات الأفضل أن ترشد عملية صناعة القرارات من أجل تدنية توليد المخلفات الإلكترونية ومنع التخلص منها بصورة غير قانونية وتشجيع إعادة التدوير وتوفير وظائف مجزية في قطاعات إعادة الاستعمال وإعادة التجديد وإعادة التدوير". وأضاف "وسيسهم ذلك في تحقيق الهدف 12 من أهداف التنمية المستدامة الذي يسعى إلى ضمان وجود أنماط استهلاك وإنتاج مستدامة".

وستقوم الشراكة من خلال عملها بتحديد أفضل ممارسات الإدارة العالمية للمخلفات الإلكترونية وكذلك تحديد فرص إعادة التدوير. ومن أجل توسيع نطاق عملها وزيادة التقدم المحرز في أعمالها، تسعى الشراكة أيضاً إلى المشاركة مع شركاء آخرين من القطاعين العام والخاص معنيين بمواجهة التحدي الخاص بالمخلفات الإلكترونية.

ولمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الشراكة العالمية لإحصاءات المخلفات الإلكترونية وشاهد هذا التسجيل الفيديوي.

عنوان البريد الإلكتروني للشراكة: e-waste@itu.int