التزام بتوصيل العالم

ICTs for a Sustainable World #ICT4SDG

بيان صحفي: التركيز على إدارة الطيف في منطقة إفريقيا

التركيز على إدارة الطيف في منطقة إفريقيا

الحلقة الدراسة الإقليمية للاتصالات الراديوية التي عقدها الاتحاد الدولي للاتصالات والاتحاد الإفريقي للاتصالات في داكار




جنيف, 06 أفريل 2017

اجتمعت الدول الأعضاء في الاتحاد الدولي للاتصالات من منطقة إفريقيا مع أعضاء القطاعات ومندوبين من منظمات إقليمية ومنظمات دولية أخرى في داكار، السنغال في الفترة من 27 إلى 31 مارس من أجل الحلقة الدراسية الإقليمية للاتصالات الراديوية لعام 2017 من أجل منطقة إفريقيا (RRS-17 Africa).

ونُظمت هذه الحلقة الدراسية لمعالجة المسائل الإقليمية المتعلقة بالاتصالات الراديوية وكذلك التبليغ عن تخصيصات التردد وتنسيقها وتسجيلها. واشترك في تنظيم الحلقة الدراسية وزارة البريد والاتصالات (MPT) وهيئة تنظيم الاتصالات والبريد (ARTP) في السنغال والاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) والاتحاد الإفريقي للاتصالات (ATU). وافتتح الحلقة الدراسية السيد عبد الكريم صال، المدير العام لهيئة تنظيم الاتصالات والبريد.

وقال السيد عبد الكريم صال، المدير العام لهيئة تنظيم الاتصالات والبريد، في بيانه الافتتاحي "بالنظر إلى المؤتمر العالمي المقبل للاتصالات الراديوية لعام 2019 (WRC-19) الذي سيُعقد في جنيف في الفترة من 28 أكتوبر إلى 22 نوفمبر 2019، تعتبر هذه الحلقة الدراسية فرصة فريدة لتعزيز قدراتنا في صياغة وإقرار المقترحات الإفريقية المشتركة التي سيقدمها الاتحاد الإفريقي للاتصالات في المؤتمر".

وتناولت المواضيع المعروضة للمناقشة أثناء المنتدى التحديات أمام إفريقيا والفرص المتاحة لها، في إطار المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019، لا سيما فيما يتعلق بما يلي:

·         التكنولوجيات المبتكرة الناشئة؛

·         تحديد الطيف لاتصالات الجيل الخامس (5G) والاتصالات الدولية المتنقلة (IMT)؛

·         التلفزيون الرقمي للأرض.

وقال السيد هولين جاو، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات "بالنظر إلى ما لهذه الأمور من أهمية بالنسبة إلى إفريقيا، قُسم برنامج المنتدى لكي يتسنى للخبراء من المنطقة تبادل الآراء فيما بينهم ومع الأخصائيين الآخرين من مناطق أخرى من العالم".

وقال السيد فرانسوا رانسي، مدير مكتب الاتصالات الراديوية بالاتحاد "تناول المنتدى أيضاً، في مائدة مستديرة للبلدان المشاركة، الصعوبات التي صودفت في الانتقال إلى التلفزيون الرقمي للأرض (DTT) والحلول المتعلقة بهذا الانتقال".

وحضر الحلقة الدراسية والمنتدى ما يزيد على 160 مشاركاً من أكثر من 35 إدارة، بما في ذلك بنن وبوتسوانا وبوركينا فاصو وبوروندي وكابو فيردي والكاميرون وجمهورية إفريقيا الوسطى وتشاد وجزر القمر والكونغو وكوت ديفوار وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجيبوتي وإثيوبيا وغابون وغامبيا وغينيا وغينيا-بيساو وكينيا ومدغشقر وموريتانيا وموزامبيق والنيجر ونيجيريا ورواندا وسان تومي وبرينسيبي والسنغال وسيراليون والصومال وجنوب إفريقيا وجنوب السودان والسودان وتنزانيا وتوغو وأوغندا وزيمبابوي.