التزام بتوصيل العالم

ITU 150

نبذة عن الاتحاد الدولي للاتصالات

.
الاتحاد الدولي للاتصالات هو وكالة الأمم المتحدة المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

نعمل على توزيع الطيف الراديوي والمدارات الساتلية، وعلى تصميم المعايير التقنية التي تضمن التواصل بين الشبكات والتكنولوجيات بصورة سلسة، والسعي إلى تحسين نفاذ المجتمعات غير المخدومة في شتى أنحاء العالم إلى تكنولوجيات المعلومات والاتصالات.

ويلتزم الاتحاد بتوصيل جميع سكان العالم - أينما كانوا ومهما كانت سُبُلُهم. فنحن من خلال عملنا نحمي وندعم حق كل فرد في الاتصال.

   المزيد

تواصل والتزام وتوصيل. انضم إلى عضوية الاتحاد الدولي للاتصالات

يقوم الاتحاد الدولي للاتصالات منذ نشأته على الشراكة بين القطاعين العام والخاص، ويبلغ عدد الأعضاء فيه حالياً 193 بلداً وما يزيد على 800 كيان من كيانات القطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية. ويقع مقر الاتحاد في جنيف، سويسرا، ويضم 12 مكتباً من المكاتب الإقليمية ومكاتب المناطق في جميع أنحاء العالم..
 
ويشمل أعضاء الاتحاد مجموعة واسعة من قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العالم، من أكبر شركات التصنيع وشركات التشغيل في العالم إلى الأطراف الفاعلة الصغيرة المبتكرة التي تستعمل تكنولوجيات جديدة أو ناشئة إلى جانب مؤسسات البحوث والتطوير الرائدة والدوائر الأكاديمية. 
 
ويُعد الاتحاد الذي أنشئ على أساس مبدأ التعاون الدولي بين الحكومات (الدول الأعضاء) والقطاع الخاص (أعضاء القطاعات والمنتسبون والهيئات الأكاديمية)، المحفل العالمي الرئيسي الذي يمكن من خلاله للأطراف المختلفة العمل على تحقيق التوافق في الآراء حول طائفة واسعة من المسائل التي تؤثر على اتجاه الصناعة في المستقبل.

رؤيتنا: االتزام بتوصيل العالم


أضحت كل مناحي الحياة العصرية تقريباً - سواء في الأنشطة التجارية أو الثقافية أو الترفيهية، في العمل كانت أو في المنزل - تعتمد على تكنولوجيات المعلومات والاتصالات.
 
وتعد شبكة الاتصالات الدولية العالمية أكبر  إنجاز هندسي تم تحقيقه في العالم بل والإنجاز الأكثر تطوراً. إنك تستعملها في كل مرة تحاول النفاذ إلى شبكة الإنترنت، أو إرسال بريد إلكتروني أو رسالة قصيرة أو إطلاع أنظمة الملاحة على الخط أو الاستماع إلى الراديو، أو مشاهدة التلفزيون، أو القيام بطلب على الخط، أو السفر بالطائرة أو السفينة، وبالطبع كلما تحاول استعمال الهاتف المتنقل أو الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي.
 
يوجد اليوم مليارات من المشتركين في الهواتف المحمولة، وما يقرب من خمسة مليارات من السكان لديهم تلفزيون، ويوجد عشرات الملايين من مستعملي الإنترنت الجدد كل عام. ويستعمل مئات الملايين من الناس في العالم خدمات ساتلية  -سواءً كان ذلك للاستدلال على الاتجاهات من خلال نظام للملاحة الساتلية، أو الاطلاع على التنبؤات الجوية، أو مشاهدة التلفزيون في مناطق منعزلة. ويستعمل ملايين آخرون خدمة الضغط الفيديوي كل يوم في هواتفهم المتنقلة وأجهزة التشغيل الموسيقي والكاميرات. 
 
ويأتي الاتحاد الدولي للاتصالات في صميم قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إذ يؤدي دور الوسيط لتيسير الاتفاق على التكنولوجيات، وتوزيع الموارد العالمية مثل طيف التردد الراديوي والمواقع المدارية الساتلية، بغية استحداث نظام عالمي سلس للاتصالات يتسم بالقوة والموثوقية والتطور المستمر.