ITU

التزام بتوصيل العالم

إطلالة على لجنة الدراسات 2

لجنة الدراسات 2 - الجوانب التشغيلية لتوفير الخدمات وإدارة الاتصالات
 
​لجنة الدراسات 2 هي مقر معيار الترقيم أي التوصية ITU-T E.164 وهي توصية قامت بدور رئيسي في رسم الشكل الذي تتخذه شبكات الاتصالات اليوم. فالتوصية E.164 تقدم هيكل أرقام الهاتف ووظائفها، وبدونها لن نكون قادرين على التواصل دولياً. وفي السنوات الأخيرة، عملت لجنة الدراسات 2 على الترقيم الإلكتروني (ENUM)، وهو بروتوكول لفريق مهام هندسة الإنترنت (IETF) لإدخال أرقام التوصية E.164 في نظام أسماء ميادين الإنترنت (DNS).
 
والتوصية ITU-T E.212 هي من منتجات لجنة الدراسات 2 وهي على نفس أهمية التوصية E.164. فهي تصف نظاماً للتعرف على الأجهزة المتنقلة لدى انتقالها من شبكة إلى أخرى. أما الهوية الدولية للمشترك في الخدمة المتنقلة (IMSI) فتشكل جزءاً هاماً من نظام الاتصالات المتنقلة الحديث وتسمح بالتعرف على مطراف متنقل في شبكة أخرى أثناء التجوال، ومن ثم، بالاستعلام من الشبكة الأم بشأن معلومات الاشتراك والفوترة.
 
وبوصفها السلطة الأهم في مجال الترقيم الدولي، باتت لجنة الدراسات 2 مسؤولة عن رعاية قاعدة بيانات الاتحاد الخاصة بموارد الترقيم الدولية (INR) التي تضم مستودعات الأرقام والرموز المختلفة التي يشرف عليها الاتحاد؛ وهي ألية لتبادل المعلومات الإدارية والتشغيلية بين الإدارات والأطراف الفاعلة بالقطاع الخاص؛ وهي قناة يمكن لأعضاء الاتحاد استعمالها في الإبلاغ عن حالات إساءة الاستعمال المحتملة لأرقام التوصية E.164.
 
وأحدث إصدارات قاعدة البيانات INR عبارة عن قاعدة بيانات إلكترونية للرموز الدليلية المتنقلة للبلدان (MCC) والرموز الدليلية المتنقلة للشبكات (MNC) صممت بحيث تكون مطابقة للتوصية E.212 - والرموز MCC وMNC عبارة عن وحدات البناء الأساسية للنظام IMSI، وتستعمل في توليفات لتوزيع هويات متفردة لتركيبات ومشغلي شبكات المهاتفة المتنقلة للبلدان..
 
كما باتت لجنة الدراسات 2 مسؤولة عن المعايير الخاصة بإدارة خدمات وشبكات ومعدات الاتصالات. وتشكل أنظمة إدارة الاتصالات جزءاً بالغ الأهمية من العمليات التجارية في صلب أي تشغيل يقوم به مقدمو الخدمة. فالمعايير تركز على السطوح البينية لإدارة الأعطال والتشكيلات والمحاسبة والأداء والأمن (FCAPS). وتقع هذه السطوح البينية ما بين عناصر الشبكة وأنظمة الإدارة، وكذلك ما بين نظامين للإدارة.
 
ومع ازدياد التعقيد في عروض الخدمة وفي الشبكات، أصبحت الحلول الإدارية القابلة للتشغيل البيني أدوات ضرورية لخفض تكاليف التشغيل. وتعمل المعايير على إدماج الحلول الإدارية في بيئة التشغيل على نحو سريع وبسيط ومجز.
 
كما تحتضن لجنة الدراسات 2 فريقاً مؤلفاً من مشغلي الشبكات. ويهدف فريق تشغيل الخدمات والشبكات إلى التأكد من مراعاة احتياجات موظفي التشغيلات لدى وضع المعايير.
 
أبرز الأعمال
 
ومع ظهور شبكات الجيل التالي واستقرارها، باتت لجنة الدراسات 2 تقوم بدور رئيسي في تحديد الجوانب التشغيلية للعمل البيني ما بين شبكات الاتصالات التقليدية بتبديل الدارات والشبكات الصاعدة من الجيل التالي أو من شبكات الاتصالات بتبديل الرزم.
 
كما تقود لجنة الدراسات 2 أعمال الاتحاد في مجال معايير دعم الاتصالات في عمليات الإغاثة/الإنذار المبكر في حالات الكوارث ومقاومة الشبكات وقدرتها على استعادة الموقف. فتوصية قطاع تقييس الاتصالات E.106 بشأن المخطط الدولي للأفضلية في حالات الطوارئ لعمليات الإغاثة في حالات الكوارث تحدد وسيلة لمنح الأولوية للنداءات في حالة الكوارث بحيث أن شبكات الاتصالات يمكن إخلاؤها فعلياً من النداءات غير العاجلة في حالة الطوارئ.
 
​​​​​وتعمل لجنة الدراسات 2 أيضاً عن كثب مع الشركاء الذين يضعون المعايير من منظمات ومنتديات واتحادات، من أجل مواءمة مواصفات إدارة الاتصالات. ومن الأشكال الهامة لهذا التعاون تحديد إمكانية التوصل إلى توافق حول تقريب الحلول المطورة بشكل مستقل والسير قدماً فيها حتى تصبح معايير دولية (توصيات قطاع تقييس الاتصالات).​​
 

النشرات الإعلامية