التزام بتوصيل العالم

ICTs for a Sustainable World #ICT4SDG

تمتع بصحة جيدة بفضل الاتصالات المتنقلة

​​​​​الوباء الصامت: الأمراض المعدية والطريقة التي يمكن بها للهواتف المحمولة أن تساعد في مكافحتها

 
تولّد الأمراض المعدية سريعة الانتشار مثل فيروس إيبولا وإنفلونزا الطيور عناوين بارزة ... بيد أن مجموعة من الأمراض التي لا تنتقل من شخص إلى آخر، والتي غالباً ما تتطور ببطء وتنجم أو تتفاقم في كثير من الأحيان بسبب العادات وأساليب الحياة، تتسبب في عدد متزايد من الضحايا، لا سيما في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل. ويمكن للمعلومات التي يتم إرسالها بواسطة الهواتف المحمولة أن تنبه الناس إلى مخاطر الأمراض غير المعدية ويمكن أن تؤدي إلى إنقاذ الأرواح من خلال استهداف العلاجات والمساهمة في إحداث تغييرات في السلوك.
 
  • تتسبب أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان وأمراض الجهاز التنفسي ومرض السكري وغيرها من الأمراض غير المعدية 38 مليون حالة وفاة سنوياً.
  • حوالي ثلاثة أرباع هذه الوفيات تحدث في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.
  • 16 مليون حالة وفاة بسبب الأمراض غير المعدية تحدث قبل سن 70 عاماً و%82 من هذه الوفيات "المبكرة" تحدث في البلدان الأقل ثراءً.
  • استهلاك التبغ والخمول البدني والاستعمال الضار للكحول والوجبات الغذائية غير الصحية تزيد من خطر الوفاة بسبب الأمراض غير المعديةاستهلاك التبغ والخمول البدني والاستعمال الضار للكحول والوجبات الغذائية غير الصحية تزيد من خطر الوفاة بسبب الأمراض غير المعدية.
  • %90 من السكان في البلدان النامية يتمتعون بالنفاذ إلى شبكات الهاتف المحمول.

البلدان

 
يتيح الانضمام إلى مبادرة "تمتع بصحة جيدة بفضل الاتصالات المتنقلة" فرصة للمشاركة في مبادرة عالمية تسخّر قدرة الهواتف المحمولة وانتشارها للمساعدة في مكافحة الأمراض غير المعدية. المزيد…​

الشركاء


 
الشراكات أساسية لمبادرة "تمتع بصحة جيدة بفضل الاتصالات المتنقلة". تعرّف على الكيفية التي يمكن بها لشركتك أو منظمتك أن تساعد في الحد من الإصابة بالعديد من الأمراض القاتلة إلى أبعد حد.​ المزيد ...

أخبار

  • 25-24 فبراير، 2016​: نظمت مبادرة: تمتع بصحة جيدة بفضل الاتصالات المتنقلة" ورشة عمل عالمية بشأن الصحة المتنقلة من أجل السل-التبغ – "النهوض بالجهود المبذولة للوقاية من داء السل واستهلاك التبغ وإدارتهما"، استضافتها الجامعة الأمريكية في القاهرة (AUC)، القاهرة، مصر. المزيد…​