ITU

التزام بتوصيل العالم

حوار استراتيجي تنفيذي بشأن النطاق العريض من أجل التنمية المستدامة

​_
 
   يرجى ملاحظة أن المعلومات​​​​ ستنشر تباعاً بالنسبة لبعض الروابط بمجرد توفرها.

29 مارس 2014، الساعة 14:00- 15:30   
   دبي، الإمارات العربية المتحدة  

 نحن نعيش اليوم في عالم سريع الخطى يقوده الابتكار في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ونشهد نمواً مطرداً في حركة البيانات والاتصالات من آلة إلى آلة والحوسبة السحابية والتواصل عبر الشبكات الاجتماعية وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل عالم أكثر ذكاءً. ويعضد هذا النمو توفير النطاق العريض بأسعار ميسورة وفي كل مكان. ولقد أصبح النفاذ إلى الشبكات عالية السرعة أكثر أهمية من ذي قبل، خاصة في ضوء ظهور  البيانات الضخمة كبنية تحتية جديدة ضرورية لتسريع الانتقال من مجتمع المعلومات إلى مجتمع المعرفة.

 ولقد بلغ عدد الاشتراكات في الهاتف الخلوي المتنقل نحو 6,8 مليار اشتراك في أواخر عام 2013 - وهو نفس عدد سكان هذا الكوكب تقريباً. ولقد شهدنا النمو المذهل في النطاق العريض المتنقل، الذي يوفر النفاذ إلى الإنترنت لعدد من السكان أكبر من ذي قبل والذي يستمر في تحقيق أسرع نمو لأي تكنولوجيا في تاريخ البشرية بمعدلات نمو تتجاوز 30% سنوياً. ولقد استغرق الأمر 125 عاماً للوصول إلى المليار الأول في عدد هواتف الخطوط الثابتة، في حين استغرق الوصول إلى المليار الأول في عدد اشتراكات النطاق العريض المتنقل تسع سنوات فقط. وبنهاية عام 2013، أصبح هناك عدد يقدر بنحو 2,7 مليار نسمة يستعملون الإنترنت في العالم. غير أنه لا يزال هناك 4,4 مليار نسمة غير موصولين إلكترونياً.

ومن ثم، لا يزال أمامنا التحدي الأكبر المتعلق بسد "فجوة النطاق العريض"، باستكشاف ومناقشة وابتكار أفضل السبل لتعزيز الأثر المتعلق بنشر البنية التحتية للنطاق العريض وتوفير الخدمات والتطبيقات القائمة على النطاق العريض بأسعار ميسورة في كل مكان. ويطرح النطاق العريض أساليب جديدة للقيام بالكثير من الأمور في حياتنا الشخصية والمهنية، بكثير من أساليب الاتصال المتعددة والمتغيرة - بدمج البنية التحتية للمعلومات في كل مقومات العالم من حولنا من خلال توصيلية سلسة متاحة طوال الوقت توفر مجموعة كبيرة من الخدمات في وقت واحد. وها هي الحكومات والمدراء في المجال الصحي ودوائر الأعمال والمستهلكون والمعلمون يتعاطى جميعهم مع الأثر الإيجابي والتحويلي للنطاق العريض بالنسبة للتنمية المستدامة.

الغرض:  سيوفر هذا الحوار الاستراتيجي بنداً من أجل مناقشة تفاعلية بشأن الاتجاهات والتحديات والفرص الخاصة بقطاع الاتصالات/تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وسيركز بوجه خاص على الاستراتيجيات والسياسات الموجهة نحو تنمية النطاق العريض في العالم، مع مناقشة التحديات والفرص المتاحة عبر الشبكات عالية السرعة والخدمات الإلكترونية المقدمة عبر البنية التحتية الحديثة، بما في ذلك التعلم الإلكتروني والحكومة الإلكترونية والصحة الإلكترونية، وغيرها.

الجمهور المستهدف: ترمي هذه المناقشة إلى جذب مشاركين رفيعي المستوى منهم وزراء وكبار المسؤولين التنفيذيين في الصناعة وشركاء التنمية والمؤسسات المالية.

سوف يتاح البث المباشر لهذا الحدث من خلال هذه الصفحة.

 

 

مشروع البرنامج

Download Bios


كلمة افتتاحية

السيد براهيما سانو، مدير مكتب تنمية الاتصالات في الاتحاد الدولي للاتصالات


 كلمة رئيسية عن المستقبل

السيد غيرت ليونارد، عالم في أمور​ المستقبل وكبير المسؤولين التنفيذيين، وكالة Futures، سويسرا


مديرة الحوار

 السيدة كارن باورمان، صحفية في هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)


المتحاورون


معالي جون نصاسيرا،
وزير تكنولوجيات المعلومات والاتصالات، أوغندا

 


معالي ​السيد محمد ناصر الغانم، المدير العام، هيئة تنظيم الاتصالات ​​​​(TRA)، الإمارات العربية المتحدة

 
 
سعادة السيد يون جونغ-روك، نائب الوزير، وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتخطيط للمستقبل، جمهورية كوريا

​​


السيدة​ كاترين ك. براون،
 المديرة التنفيذية، مؤسسة الإنترنت​ (ISOC)
 

 


السيد سامر حلاوي
،​ المدير التنفيذي، شركة الثريا للاتصالات

 


السيد لويغي غامبردلا، رئيس المجلس التنفيذي، الرابطة الأوروبية لمشغلي شبكات الاتصالات (ETN​O)


السيدة لبنى صميدة، خبيرة في سياسات إمكانية النفاذ، تونس


مناقشات تفاعلية


كلمة رئيسية ختامية

 
دكتور حمدون إ. توريه،
الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات

 

​​

​​​​​​​​​​​