التزام بتوصيل العالم

ICTs for a Sustainable World #ICT4SDG

الندوة العالمية لبناء القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعام 2016 (CBS-2016)

 
الندوة العالمية لبناء القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات
اغتنام فرص بناء القدرات في العصر الرقمي
من 6 إلى 8 سبتمبر 2016
الأحداث السابقة للندوة في 5 سبتمبر
نيروبي، كينيا

ما هي الندوة العالمية لبناء القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؟

الندوة العالمية لبناء القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (CBS)، التي ينظمها الاتحاد، أبرز حدث عالمي بشأن تنمية القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT). وتجمع الندوة أصحاب المصلحة من جميع أنحاء العالم لمناقشة التوجهات والتطورات في هذا القطاع وعواقبها على بناء القدرات البشرية والمؤسسية. وكانت الندوة تركّز في البداية على المسائل المتعلقة بالموارد البشرية لا غير وكانت بالتالي تستهدف بشكل رئيسي العاملين في مجال الموارد البشرية. وقد وسّعت بعد ذلك نطاق أنشطتها لتشمل بناء القدرات البشرية والمؤسسية مستندة في ذلك إلى شبكة عالمية من الخبراء في مختلف المناطق وأصحاب المصلحة.
 
 

الندوة العالمية لبناء القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعام 2016

 
  
عُقدت الندوة العالمية لبناء القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعام 2016 في نيروبي بكينيا في الفترة من 6 إلى 8 سبتمبر 2016. وتولى تنظيم الندوة مكتب تنمية الاتصالات (BDT) بالاتحاد الدول للاتصالات وتستضيفها هيئة الاتصالات الكينية، حول الموضوع "اغتنام فرص بناء القدرات في العصر الرقمي".
 
وقد اعتمد قادة العالم أهداف التنمية المستدامة (SDG) كخلف للأهداف الإنمائية للألفية (MDG). وينبغي تحقيق هذه الأهداف في وقت يشهد فيه العالم تحولات كبرى في مجال التكنولوجيا الرقمية ستؤثر على طريقة عيش الأفراد وتطور المجتمعات. وتصبح التكنولوجيات الناشئة مثل إنترنت الأشياء (IoT) حقيقة واقعة يوماً بعد يوم. ويتطلب بناء المدن الذكية والمجتمعات الذكية فضلاً عن نمو البيانات الضخمة تمتع جميع شرائح المجتمع بمجموعة مختلفة من المعارف والمهارات.
 
وينبغي للحكومات ودوائر الصناعة والجامعات وغيرها من مؤسسات التعليم العالي أن تقوم، بدرجات متفاوتة من الانخراط، بالاستثمار في مجموعة من المهارات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وبتنميتها، ولن يتيح ذلك زيادة المشاركة في الاقتصاد فحسب وإنما سيضمن أيضاً تنشئة مواطنين ذوي معارف رقمية من أجل مجتمع رقمي.

المعرض والأحداث السابقة للندوة

  
نُظِّم خلال مدة الندوة معرض لعرض مشاريع بناء القدرات في العالم وأفضل الممارسات من الهيئات الأكاديمية ودوائر الصناعة. وتدعى الدول الأعضاء وأعضاء القطاعات والجامعات ومراكز التميز إلى الاستفادة من مساحة العرض المخصصة مجاناً لعرض أعمالها. 
 
ونُظِّمت فعاليتان قبل الندوة يوم 5 سبتمبر 2016. وخُصِّصت الأولى لموضوع "بناء القدرات في مجال إدارة الإنترنت" وخُصِّصت الثانية لموضوع "هيئات التنظيم كأدوات تمكينية وكجهات مستفيدة من بناء القدرات".

المشاركون

تستقطب الندوة المشاركين من جميع بلدان العالم وكذلك من المنظمات الإقليمية والدولية. ويشمل المشاركون في جلسات النقاش والمتحدثون مسؤولين مرموقين من قبيل الوزراء، والمديرين العامين للهيئات التنظيمية، ورؤساء منظمات الأمم المتحدة، والرؤساء التنفيذيين لشركات خاصة، وممثلين عن الجامعات ومؤسسات البحوث، وغيرهم من الخبراء في مجال بناء القدرات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ويُتوقع أن يقدم عدة قادة فكر من الأوساط الأكاديمية عروضاً خلال الندوة.

النواتج

ستوفر نواتج الندوة إرشادات استراتيجية للأوساط الوطنية والمجتمع الدولي، بما فيه الاتحاد الدولي للاتصالات، بشأن بناء القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتوطيد أواصر التعاون بين الأسرة العالمية المعنية ببناء القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وسيساهم ذلك مساهمة مباشرة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة على نطاق القطاعات الإنمائية كافة. وبالنسبة للجامعات وسائر الجهات التي توفر الدورات التدريبية، تشكّل الندوة منبراً لتقييم احتياجات السوق من حيث التدريب وبناء القدرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتساعدها على تصميم دوراتها التدريبية وبرامج خدماتها.